السبت، 29 سبتمبر، 2012

كل شيء !


..



ذلـك الجسـد النحيل .. و ذلك الشعر المهمل
تلك العينان التي غرق بها الفجر و مـات
تلك الشفتان المخدرتان
أنثى باهتة اللون .. صنعتها أنت !!
..
أنثى اعتراها الصمت من الوريد إلى الوريد
نام عشقها الوردي على سرير ابيض
و لا تزال تردد أغنية اللقاء !
حَكَمَت على ذاكرتها بالإعدام .. و لا تزال صورتك
تلوح لها كضوء النجوم النائية
قتـلها عشقها .. و نهش من روحها الحرمان
لا شيء .. لا شيء 
عندما ارادته كل شيء !


هناك 6 تعليقات:

  1. ما أرق كلماتك وأقساها في نفس الوقت !!

    ردحذف
  2. صباح الغاردينيا غفران
    ماأقسى أنوثة خدرها الغياب وأستأصل منها الفرح بتر لها أيدي السعادة فما ألتقفتها سوى سماء مكبدة بـ الغيوم أخفت دموعها خلف وسائد الخوف وتجرعت كل صباح سم الفقد مضت بخطواتها الثقيلة لاتجر خلفها سوى الخيبات "
    ؛؛
    ؛
    غفران حبيبتي
    رغم كل مرة أتجرع فيها مرارة حرفك رغماً عني أشتاق حلوى وجودك "
    كوني بخير لتكون الريماس كذلك بخير فلي عندكِ نبض خبأته بعناية في صدرك
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    reemaas

    ردحذف
  3. أولا
    سأضعك بين قوسين وسأثبتك في أعلى مفضلتي
    بمسمار طويل ليس كطول ساق نملة مصابة بالربو
    بل كطول يوم لا أجد فيه أحاديثك الصباحية .

    ثانيا
    وددتُ لو أنتزع قلبك ليس بطرق سلمية أو طبية
    بل بطرق وحشية وأضعه مكان قلبها.
    لا تسألي وتقولي : وأُترك أنا دون قلب ؟
    فتأتي إجابتي خالية من المواد الحافظة .

    رابعا
    شاهدي فلم ( جسور مقاطعة ماديسون )
    كلما شعرتِ بنعاس أصابعك .

    ردحذف
  4. السيدة الأنيقة كريمة سندي ~
    ضياع الذات يا سيدتي يحتمُ علينا التناقض !
    أنرتِ و اكثر
    طبتِ

    ردحذف
  5. الجميلة ريمــآس ~
    و ليت تلك السماء تلتقفها بل تهطل على راسها حجارة !
    و آسفه يا رفيقة لأنكِ تتجرعين المرارة هنا فما من حيلة كُل الأشياء تعاندني
    و سأكون بخير ~
    لروحكِ أطواق فرح
    طبتِ

    ردحذف
  6. السيــد (ح) غير معروف ~
    أولاً : ممتنه كثيراً لأنكَ ستهبني هذا الشرف :")
    ثانياً : لا تحتاج لانتزاعه منزوعٌ هو منذُ زمن و خاويٍ على عروشه !
    رابعاً : سأفعل يا سيدي مع أنني أريدها أن تأخذ قيلولة !
    سادساً: سأطوقك بدعوات المطر فلا يعرفُ الحزن لكَ طريقاً ~
    شكراً و أكثر يا باذخ الحضور
    طبت

    ردحذف