السبت، 1 سبتمبر، 2012

حقيقة !



مكتظة صفحات الأنترنت بالعُمَل الفارغة
الذين لا يُجِدون شيء سوى الثرثرة و إن ألتقيت بهم في هذه الحياة التي تجردهم من تلك الشاشات و تلك الصور
تجدهم كالذباب بل هم أصغر من ذلك يجتمعون على القذارة
و يبدئون في تعظيم رؤوس بعضهم فتخرج عليكَ تلك الذبابة التي حسبت نفسها صقراً
لتريكَ مهارتها في استفزازك وعندما تُبعدها بيدك و تتجاهلها تظن نفسها قد تمكنت منك و أن لها القوة و القدرة و الحظ العظيم !!!
و تقترب أكثر و تبدا في استفزازك أكثر و أكثر و أكثر و أكثر ..
و ما أن تبدأ يدك بملاحقتها لتُنهي تفاصيل حياتها التافهة و تريحها من بؤسها
تجدها تهرب و تعود و تهرب و تعود ثانية و كأن بها وسواسٌ قهري
فتتذكر أنها صقراً و أن يدكَ أكبر منها بكثير

 و لكن هذا لا يعني شيئاً فهي صقراً ( أولاً و أخراً )
فاعتقاداتها اعظم من يدك و ستفتكُ بك .. نعم و قد ترمي بجسدك لتلك الذبابات الجائعة لتلتهمك
فترسمُ خطــة عظيمة و تتعالى الأبراج فوق راسها ( طبعاً نحن لا نستطيع مشاهدتها )
فتحلق عالياً و تفردَ أجنحتها العظيمة و تحرك راسها و كأنها أسدٌ جائع و تبدا بدفع ارجلها الى الوراء و كأنها ثور هائج
و تهوي بنفسها من قمة خيالها السقيم لتفتكَ بك و أنتَ غافلاً عنها تحتسي قهوتك
و قبل وصولها لتنهي حياتك تسقطُ أرضاً ميته و أنت لم تشعر بها
و لم تشعر برائحة ذلك المبيد الذي هَو بلا رائحة أصلاً و لا تقوم كريات دمك الحمراء بإيصاله لرئتك
فلقد سقطت ميته في اثره :/

* عمر الذباب لا يتجاوز 60 يوماً أو ربما أقل و ربما أقل من ذلك ربما ساعة
أو اقل أيضاً قد تصل لدقيقة و مع تطور العلم قد لا نجد ذباباً و ينقرض:")

هناك 27 تعليقًا:

  1. مش شايف الخط كويس ياغفران

    ارجوا تكبيره وتقليل حجم الصفحه

    ردحذف
  2. آنا اسفة أستاذ خـالد أعتذر :")
    و تم تكبير الخط على ( أخر شيء ) ~

    ردحذف
  3. مساء الخير غفران

    صدقتي

    ولكن يجب علينا نحن أن ننظر للاشياء بعيون النحلة !!!

    لا بعيون الذبابة حتي لا تري ما هو مستقذر !!!

    كوني كالنحلة وطوفي في يساتين النت !!!

    علي فكرة نزلت رسالة أسمها ( علي النت ) من فترة وجيزة
    ادخلي عليها وها تعجبك أن شاء الله

    مع خالص أحترامي وتقديري

    ردحذف


  4. قال تعالى : (يَا أَيُّهَا النَّاسُ ضُرِبَ مَثَلٌ فَاسْتَمِعُوا لَهُ إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ لَنْ يَخْلُقُوا ذُبَابًا وَلَوِ اجْتَمَعُوا لَهُ وَإِنْ يَسْلُبْهُمُ الذُّبَابُ شَيْئًا لَا يَسْتَنْقِذُوهُ مِنْهُ ضَعُفَ الطَّالِبُ وَالْمَطْلُوبُ)


    مقال رائع غفران

    ففي الكون كائنات كثيرة احيانا نظن انهم خلقوا من اجل ازعاجنا

    ولكل كائن شبيه له في عالم البشر

    فتجدي من البشر الآسود وتجدي الذئاب وتجدي الثعالب

    وتجدي القرود وحتي الذباب له مثيلا في الطباع من البشر

    ردحذف
  5. كلمآت جمميلةة .. بنهآية أجمل للذبآب
    يستحفونهآ مآ دآموآ هم من جلب القذآرة لإنفسهم


    أعجبني مقآلكِ يَ إستآذة
    عرض مووفق حقيقةً .. بوركتِ و بوركت جهودكِ


    إختكِ

    ردحذف
  6. أهـلاً بالصديق محمد ~
    بعض القاذورات لا تستطيعَ تجنبها بتجاهلكَ لرؤيتها
    فهي قد تفوحُ ريحاً كريهة فترغمكَ يدك و عاطفتكَ لتخليصهم من بؤسهم !!
    بالنسبة للرسالة و الله دخلتُ أبحثُ عنها ما وجدتها :"(
    أعطني رابطها ..
    أنرتَ المكان و أكثر
    طبت

    ردحذف
  7. الاستاذ القدير خـالد ~
    و الله فعلاً تجد لكل كائن شبيه له في الطباع تحت مسمى بشري !
    سوف أخبرك بأنني لا أعني بأن الذباب ليسَ له فائدة
    فالله لم يخلق الكائنات عبثاً أبداً له حكمة في كل أمر و فعل
    و لكن ما يقابلُ الذباب من البشر لا أجد لهم حلاً سوى الانقراض سريعاً
    تحت بطش غبائهم , فالحياة أيضاً لا تحملُ المغفلين :")
    أنرتَ المكان يا راقي الفكر و الحضور
    لروحكَ قلائدُ نور
    طبت

    ردحذف
  8. الجميلة سندريلآ ~
    نعم العقول الفارغة تستحق أن تموتَ دون أن نشعرَ بهم :")
    أشكركِ كثيراً على جمال الحضور و طيبِ الكلمات
    أغدق عّلي من السعادةِ الكثير ~
    و بوركتِ يا طيبة الروح
    طبتِ

    أختكِ :")

    ردحذف
  9. مساء الخير غفران

    الرسالة أسمها

    علي النت واقعنا مر

    وهذا الرابط ( تفضلي )

    مع خالص أحترامي وتقديري

    http://hallawa.blogspot.nl/search?q=%D8%B9%D9%84%D9%8A+%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%AA

    ردحذف
  10. أهلاً بالصديق محمد ~
    سأقرأها الآن شكراً لك :")
    طبت

    ردحذف
  11. أهلا وسهلا بيكي غفران

    وأهلا بأي تعاون مثمر بيينا دائما علي الرحب والسعة

    تحياتي وودي

    ردحذف
  12. و أهلاً بك محمد في أي وقت :")
    أنرتَ المكان و أكثر
    طبت

    ردحذف
  13. السلام عليكم والبركة والرحمات..
    لا بدّ فى الحياة..من أناس يكدّرون صفو العقلاء أمثالكم..(ليميز الله الخبيث من الطيب ويجعل الخبيث بعضه على بعض فيركمه جميعا فيجعله فى جهنم)
    من سنن الله أخيتى..التفاوت..فى الأفهام والألباب والأفئدة..
    فلنشكر الله أن جعلنا أناسىّ بعقول تفكر وقلوب تحب..لا ذبابا نقف على الخبيث من الكلم ومن الشخصيات..
    وانتِ يا غفران أظن لكِ من اسمك بالغ النصيب..فإن التقاكِ ذباب البشر فأظنه إما أن يهلك أو يتحوّل إلى نحل كما قال اخوتنا..يعطينا العسل ويقف على الورد..
    وإلي الله تراتيلى وصلواتى أن يتغمّدك بالرحمة والفرح والنور..وأن يزيل عنك ما أهمّك من ذباب أوضيقٍ أو حزن..

    ردحذف
  14. الاخت الغاليه غفران
    مقال رائع بما فيه من اسقاطات
    تعدد ما نراه يا غفران حكمة من الخالق وبعض المفسدات لا نستطيع تجنبها ووجودها يشعرنا بقيمة نقيضها وما به من جمال فلولا الحادق ما كنا نشعر بمذاق البحلو

    ردحذف
  15. أهـلاً بالسيد أسامة ~
    سلامٌ يغشاكْ و رحمة ..
    بالطبع فالحياة تفيضُ من كُل شيء و ستعيشَ
    لترى كائنات اخرى قد نَمتْ بينهم غير الذباب !
    و ليتَ تفاوتُ العقول و الأفهام هَي المشكلة فأقبلها بصمت
    لكن أن تظن أصحابُ العقول الصغيرة أنها قادرة على صنعِ شيءٍ ما !؟
    فتكبر اعتقاداتها و حاجاتُ نفسها ..
    لتأتي مغفرتي بثوب تخليصها من ذاتها الضعيفة و هدم أبراجُ راسها
    فترى حقيقتها و حقيقة ما يدورُ حولها بلا غشاوة :")
    و يا سيدي كنتُ قد انشدتُ سابقاً ما من حيز من غفران في قلبي
    فلا تكن محلقاً بخيالك معتقداً أن الذباب بإمكانه الوقوف على الوردِ ليعطيكَ عسلاً !؟
    و سأمدكُ بدعواتِ المطر أن تبقى في سعادة دائمة و راحة أبدية
    لروحكَ فيضٌ من نــور
    طبت

    ردحذف
  16. أهلاً بالسيد فاروق ~
    سعيدة لأنه ارتقى لذائقك :")
    فعلاً يا سيدي كل شيء يخلقُ حكمة عظيمة
    و منها ما ذكرت أنت ~
    شكراً لكرم الحضور و طيبِ الكلمات
    أنرتَ و أكثر ~
    طبت

    ردحذف
  17. اتفق معك بالتشبيه غاليتي وما أكثر الذباب وأصغر قطعة السكر التي يلتم عليها أعجبتني كثيرا طريقة العرض للقضية بارك الله في قلمك

    ردحذف
  18. أهـلاً بالراقية كريمة ~
    في الحقيقة يجتمعونَ على القاذورات أيً كانت و كيف ما كانت !!?
    سعيدة لأن أحرفي نالت على حيزٍ من إعجابك
    شكراً لجمال الحضور و طيبِ الكلمات
    لروحكِ فيض نور
    طبتِ

    ردحذف
  19. الجميلة غفران ..
    هي الحياة كذلك .. مليئة بالبساتين
    و كل شخص يختار مايشاء و يلتقي بصدف كتب لها القدر و شاء ..
    منهم من يكون ذبابة و آخر فراشة
    ومنهم حشرة لاتضر ولاتنفع
    لكن من خلف الكواليس لن تعرف كنه أحد
    إلا بعد مخالطته و التقرب منه ..

    خاطره جميلة غفران :)
    دام نبض حرفك الراقي
    كوني بخير ياصديقه

    ردحذف
  20. مساء الغاردينيا غفران الغالية
    للأسف في النت ستجدين عينات كثيرة كتلك هو عالم ممتلئ
    علينا تخير من يستحق صحبة أقلامنا وأرواحنا "
    ؛؛
    ؛
    أنت أكبر منهم متى ماترفعتي بخلقك وفكرك
    لذلك كوني دائماً كما عهدتك راقية الروح والفكر:) "
    ؛؛
    ؛
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    Reemaas

    ردحذف
  21. أحببت أسلوب عرضك للفكرة ..
    حلقى انتى كفراشة فوق البساتين ودعك من الذباب
    فهو لا يعرف طريق البساتين ^_^

    أعجبنى نثرك كثيراً متميزة أنتى :)
    دمتى سعيدة


    روووزى

    ردحذف
  22. أهـلاً بالصديقة أسماء ~
    نعم الحياة تحملُ الكثير و سنعيشُ لنرى أفظعُ من ذلك
    و كما قلتي خلف الكواليس لن تكتشفي الذبابات سريعاً :")
    الجميل حضوركِ الباذخُ هنا
    أغدق عّلي من السعادة الكثير ~
    دمتِ بخير

    ردحذف
  23. أهـلاً بالجميلة ريماس ~
    مساء الرحمة و الغفران ..
    بالفعل هم كثر و يصعبُ عليكِ إخراجهم من قذارتهم !!
    /
    و يا رفيقتي نحن دائماً أكبر منهم سواءً ترفعنا أم بطشنا
    و بعضُ الأمور قد تنالُ منكِ الكثير لتجدي يمينُ قلمكِ قد تحولت إلى سيفٍ بتار ~
    و كوني دائماً كما عهدتكِ يا جميلة الحضور
    لروحكِ فيضٌ من نور
    طبتِ

    ردحذف
  24. الجميلة رووزي ~
    سنحلق في البساتين و لن نلتفتَ لذبابٍ قذر :")
    و أنا احببتُ شفافية حضوركِ أسعدتني و أغدقت عّلي من الجمالِ الكثير
    شكراً لجمال الحضور و طيبِ الكلمات ..
    لروحكِ طوق فرح
    طبتِ

    ردحذف
  25. السلام عليكم أختي غفران ..

    لا تعليق إلا انني لم أرغب في إنهاء زيارتي دون إلقاء التحية ..

    دمت طيبةً وأبعد الله عنك الذباب الذي كلما ذُبّ (أُبعِد) آب (رجع) فبذلك سمي ذباباً ..

    ردحذف
  26. و عليكم السلام أخي ظلالي البيضاء ~
    و أهلاً بك و شكراً على التحية الطيبة و الحضور العذب ..
    و أبعد عنكَ الله الذباب :"))
    أنرتَ المكان يا جميل الحضور
    طبت

    ردحذف
  27. رائع طرحك عفران
    ووجود الطالح يميز الصالح فلابد من هذا لنعرف ذاك
    يبقى اين نروم بأنفسنا هذا الاهم
    لك كل الثناء والتقدير
    ودمتي بكل خير وود

    ردحذف