الجمعة، 14 سبتمبر، 2012

~




سـأكتبُ اليوم و الهدوء يسكنني و كأن شيئًا بداخلي قد مات !!


لم أبكي و لم تمسني تلك الضيقة الخانقة كل شيء بات يمشي بهدوءٍ شديد و بين خيوط العتمة الهادئة
ظهرت عيناها التي تحملُ شفره غريبة بها كلماتٌ قاسية و عمقٌ غريب أغمضتُ عيناي فزعاً منها و ابتعدت
و لكنها اقتربت مني بهدوء و أنا اهربُ منها لأي مكان تحملني قدماي إليه ..
و هي لا تزالُ خلفي تلاحقني و نظرة عينيها لا تتبدل و كأن الموتَ بها تريدُ أن تجهز على بقايا أنثى السواد 
و تغتال تعاستي الخالدة !!!
و فجأة ضاقت الطرقات و أصبحت تحجزني في مكانٍ لعين
هربت و هربت و لكن لا فائدة فالحياة تلقيني أمامها رغمًا عني فلا مفر من ملاقاتها و ما عدتُ املك الاختيار
و ما عادت الأنفاسُ تحملني لمكانٍ أبعد و ما كنتُ لأفيضَ نوراً لأرى وجهتي و معالمُ طريقي !!
فالطريق بات يقذفني إليها لا إلى غيرها ..
اقتربت مني و لا يظهرُ منها سوى عينيها و سوادها الحالك اقتربت أكثر و أكثر حتى وصلت إلي
لتتعالى أنفاسها الحارة و تخذلني أنفاسي و تهربُ الأشياء من حولي و يَلعنُني ظَلامي و تًصمتُ نبضاتي
و لكنها اقتربت أكثر لتحملق بي و تشاهد نزع روحي من أوردتي مدت يدها إلي بهدوء و ربتت على كتفي
و انتزعت قلادتك و نفثت بها السواد و ردتها إلى عنقي و ذهبت بعيدًا بعيدًا بعيدًا.. !
فلقد أطفئوك يا جميلي و عني أبعدوك و من دفاتري أحرقوك ما رحموا ضعفي و لم يرحموك ..
قيدوا طفل حبنا أوجعوه فكدنا نختنق من صبرنا و اليوم هم من صبرنا يختنقون
فأدلو علي بشيءٍ من قربكَ قومي من ذكرك يفزعون
أنجد قلبًا ما كان ليحملَ لك سوى الحب لو يعلمون !
أو قيدني إليك فانا لن أكونَ لغيرك إلى يوم يبعثون !



و لا أشتهي الحديث و لكن الحياة تُرغمني !

هناك 8 تعليقات:

  1. صباحك روز وياسمين غفران
    الله الهدوء جميل
    والقطعة أجمل تسلمي
    تحياتي وودي

    ردحذف
  2. صباح الغاردينيا غفران
    لاتشعرين بالعتمة وأنتِ تعانقين السواد
    ولاتشعرين برغبة بالبكاء وصوت نحيبك يعتلي الهدوء
    تنظرين إلى كل يد حاولت آن تسحب من صدرك أنفاسه فتضحكين
    تمشين في دهاليز مظلمة وقبس نوره يسرقكِ منهم فتهنئين طيفه
    الحاضر المتمكن من إفزاعهم رغم الغياب !
    وفي داخل عتمتك أنثى أقسمت أن تخلد من غيابه مكان لاتمسه أيدي العابثون
    ستحبينه ياغفران وسيبقى حيث نبضك إلى يوم يبعثون "
    ؛؛
    ؛
    غفران ياقطعة من قلبي
    ماذا أكتب دائماً تخذلني حروفي هنا وتوبخني كلماتي
    تتوارى السطور خجلاً أمام هيبة حرفك وبعضها يتوارى بكاءا
    وجعاً على حزنك ولكن سأخبركِ سراً هذا الصباح
    فيبدو أنني بدأت صباحي بلأسرار
    ورب محمد أشعر بسعادة الدنيا فقط لأنكِِ قلتِ لي أنكِ
    أبتسمتِ كثيراً على خربشاتي الصباحية :)
    لو كنت أعلم أنكِ ستبتسمين لكتبت لكِ رسائلي الطفولية
    لأحظى بإبتسامة يعلم الخالق أنها سر إبتسامتي الآن
    كوني بخير لأكون
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    Reemaas

    ردحذف
  3. السيد محمد ~
    شكراً لإطرائك أنرتَ المكان و أكثر ..
    طبت

    ردحذف
  4. رفيقتي ريماس ~
    صباحكِ سعادة و نور ..
    تقرأين جيداً يا رفيقة هوا شعور لا أدري ما هَو لكنه موجع !
    أبعد الله عنكِ كل أمر مفزع و وجع ..
    و الله يا جميلتي لستِ مثلي حين أريد أن اكتبَ لكِ تخذلني
    و تهربُ مني فأقفُ صامته أبحثُ عن شتاتِ حروفٍ ضائعة
    و لأفشي لكِ سراً أنا ايضاً :)
    رؤيتكِ هنا تقلل من عزائي و تفرحني كثيراً
    أشكركِ بحجم السموات على سلاسل الابتسامات التي رسمتها هذا الصباح
    سعيدة جداً لأن روحكِ الطاهرة هنا دائماً ..
    و اعذريني لأني لا استطيعُ أن ارسمَ ذات الابتسامات على ثغركِ
    عاجزة عن كلُ شيء يا رفيقة !
    لا حرمكِ الله السعادة و لا أذاقكِ كرباً أو حزن
    أسـال الله أن ينيرَ طريقكِ أن يغدق عليكِ من الرضى فلا تشقي
    أن يحقق لكِ أحلامكِ و أن يأتي بأمنياتكِ سريعاً لتسعدكِ
    و أن تبقي سعيدة إلى الأبد ~
    أحبكِ يا طهر الأرض :")
    و كوني بخير
    طبتِ

    ردحذف
  5. سيدة النبض..والشجن..والرسم بالكلمات ..
    جمعتكِ مباركة ..ودعواتك مقبولة..
    وصدق الشافعى ..
    أحب الصالحين ولستُ منهم..عسى بحبهم أنل الشفاعة..
    وأقرأ أنا كلماتك ثم ريماس ثم انتِ ثم هى..وكل مرة أركع مطأطأ الرأس داعيا مؤمّنا على دعواتكما..آمين
    كلماتكِ يا أخيتى..يعرفها جيدا من أحبّ..ومن ذاق شهد الحب وعلقمه..أقرأهابروحٍ دامعةٍ وقلبٍ ساكن..ووجدان يتضرّع إلى الرحمن الرحيم..أن يقى قلبك الهمّ وطواف الاحزان وصخب الذكريات وصراعات الأزمنة..
    يا غاليتى ..أستشعر دبيب جنين جديد..بين نفوسٍ تختلج تارة وتتعانق تارة بداخلكِ..جنيناً لغفران جديدة..يحيا العشق بداخلها وفقط..ولا تكشفه لعالم الأرض..فأنتِ وهو..روح من أرواح السماوات والملأ الأعلى ..
    غفران جديدة لا تأنّ ولا تُظهر شوقها وحنينها وأحزانها..
    غفران جديدة..تجمع براءة غفران الطفلة ..وطهرها (ومرحها)..وابتساماتها التى تزهو بها الاكوان..
    غفران جديدة أقوى من أشباح الألم وجنّيات الكدر والغمّ والانكسار..
    غفران جديدة..تكتب ..لتُحيى همَم..وتدفع واقفون..وتحرّك ساكنين..وتبثّ أرواح عمل ونجاح..وتنشر من فيوضات الله عليها ليفوح كل مكان بعير الحبّ منها وبعطر التسامح والودّ..لو كانت لى دعوة مستجابة اليوم فى جمعتنا لادخرتها لكِ ياغاليتى ..اللهم اكتب لغفرانَ غفرانك ورحمتك وانشر عليها الخير والفرح والبركة والرزق آمييييييييين

    ردحذف
  6. طابت لي كلماتك الرقيقة .. ما أرق وألطف قلمك الساحر

    ردحذف
  7. في كلماتك مزيج من العمق والبساطه
    تدهشني كتاباتك
    اجد فيها جمالا رغم مرارتها
    لك كل الاحترام

    ردحذف
  8. حبيبتي غفران
    صدقيني عما قريب سيزول الهم وتنير الدنيا امامك من جديد فقط ثقي بالله عزوجل
    والحمد لله ان وهبنا قلوبا لايستطيعون استئصال حب من بها مهما ارادوا
    كوني بخير حبيبتي واسعد الباريء ايامك
    في حفظ الله

    ردحذف