الثلاثاء، 2 أكتوبر، 2012

~





لا أحاديث صباحية فما عدتُ أشعر بوقت الصباح فضلًا عن التحدث عنه !
و كالعادة سأخرجُ من منزلي لأجد الظلمة تبتلعُ كل شيء و تقودوني إلى المجهول
حيث المرتفعات و المنحدرات و الهـاويات و الشياطين و دهاليز مخيفة و طرق ملتوية لا تؤدي إليك !
و لكن و بقلب مؤمن سأدعو الله أن يردك ردًا جميلًا و تشرق صباحاتي من جديد ..
( يا سرُ سعادتي دعني أخبرك أن قلبي هذا الصباح مكلوم ! )


- لي عودة فالحديث طويل جداً جداً جداً !

هناك 8 تعليقات:

  1. صباح الخير والمودة..

    إذا تعودنا على شيء في وقت معين ثم افتقدنا هذا الشيء لم نعد نذوق حلاوة المكان ولا الزمان إلا برجوعه...

    راقت لي..

    لك تحياتي...

    ردحذف

  2. ( نطرتك سنة وياطول السنه واسأل/ي شجر الجوز )

    ردحذف
  3. تحياتى العطرة..وأعتذر على غيابى عن التعليق لا عن المتابعة ..
    استوقفتنى كلمة..ولكن بقلب المؤمن..!!
    يقولون ان الله خلقنا لنعبده..وخلق لنا قلوبنا لنحبه ونحب البشر ..كلما أحببنا الله أكثر ..كلما عبدناه أكثر ..وكلما قرّبنا أكثر ..وزادنا سعة فى قلوبنا لنحبّ..
    ولا يخفى الحديث القدسى..عن ان الله يحب فلانا فيحبه أهل السماء واهل الأرض..
    لست بواعظ فى أزهر ولا حرم ..
    ولكن لى حقا استوقفتنى كلمة ..قلب المؤمن..!وقبلها..منحدرات وهاويات ودهاليز وشياطين وطرف مخيفة..؟!
    ياأخيتى ..الحب -وإن صار ألما لفراق مجبورين عليه او اخترناه..- يُطلى عيوننا من باطنها وقلوبنا من اعماقها بألوان ربيع ..قد يأتى الخريف فنتساقط مليا..ولكن بصدق الحب يكون العام ربيعا ..
    استصعب علىّ الفهم..كيف تكون ملائكية الحب هذه..ولا أرى إلا نزيف حرف سال حبره دما وعينا ابيضت حزنا..
    ياغفران..وكم أدعو ان يكون لقلبك منك ومن اسمك نصيب الأسد..
    ادمنّا جرعات الحزن على يديكِ..ولكن لتنفخى من روحه التى تحيى بداخلك ..لينفخ من روحك ..لينفخ قلمك فرحا فى ارواحنا ..كم اشتقنا فرح الحب..
    لكى منى ..ومن كل عابر ومقيم..أصدق الدعوات..بفرج وفرح ورزق ونجاح وبركة..

    ردحذف
  4. السيد بندر الأسمري ~
    صباحك سعادة و فرح ..
    بل جميع الأوقات فالحياة برمتها مظلمة و ليست الصباحات فقط !
    شكراً و أكثر :")
    طبت

    ردحذف
  5. (ح)غير معروف ..

    (شوفك بالصحو , جايي من الصحو , وضايع بورق اللوز )


    :")

    ردحذف
  6. السيد أسامة ~
    ( كنت لي وطن من جـليد ! و كنت أنثى لا تخاف البرد )
    في نظري هذه هي ( ملائكية العشق ) كما تُسميها و هذه سبلي !
    فكما يحبُ الناس الحديث عن دفئ الحب و الربيع و الجمال و السعادة و يعيشون فيه
    فالحب الصادق يجب أن يرضى بفصل الشتاء أيضاً و بالبرد و الخوف و الفقد و الحزن و يعيش فيه :")
    فلا يجب أن تهجر وطنك لأن الربيع أفل و أتى الشتاء يأكل الجمال بأنيابٍ قوية !
    و شكراً على الدعوات يا سيدي و من نواة القلب سأتبعها بـــ ( آمين )~
    طبت

    ردحذف
  7. كلنا في اشتياق للقاء .. ويبقى الصباح صباح رغم وضوحه للحقيقة

    ردحذف
  8. السيدة كريمة سندي ~
    شكراً يا انيقة الحضور أنرتِ المكان و أكثر
    طبتِ

    ردحذف