الثلاثاء، 18 سبتمبر، 2012

أمنية !




أريدُ تَعلمَ أبَجدِية لا تَمتُ لكْ بِصِلَة !


هناك 14 تعليقًا:

  1. مسائك روز وياسمين غفران

    صعب

    تحياتي

    ردحذف
  2. أهلاً محمد ~
    و أعلمُ ذلك :")
    طبت

    ردحذف
  3. مساء الغاردينيا غفران
    في العشق هو المحبرة والورق
    هو الحروف والأبجدية التي كتبت والتي لم تقرأ بعد
    هو تقاصيل صغيرة جداً أبسطها تصبح على الورق حكاية
    في أحدى كتاباتي قلت له " لوكان الحب مجرد كلمات لعشت عمري أكتب لك ستبقى الأبجدية في وجودك عاقر لاتنجب وسيبقى الحرف عقيماً في حضورك"
    ؛؛
    ؛
    وسأبقى أنا عاجزة عن التعليق بما يليق بكِ ياحبيبة
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    Reemaas

    ردحذف
  4. الجميلة ريماس ~
    مساء السعادات و الأفراح ..
    من منا لا يكتبُ العشق و يرويه أكادُ لا أجدُ حرفاً يخلو منه
    و أنا أبجديتي في محرابها لا ترى غيره و لا تكتبُ إلا به !!
    و أنتِ يا رفيقة يدثركِ الجمال فاتمنى أن تنجبَ حروفكِ دائماً الأفراح و السعادات
    و أن لا يقتربَ منها السواد ~
    شكراً لكرم الحضور و لطيبِ الكلمات يا ندية الروح
    لروحكِ أطواق فرح
    طبتِ

    ردحذف
  5. مساء الخير غاليتي,
    ستظل امنية مستحيلة وحتى ان تحققت فأنتِ ستجعليها مرة اخرى للحب ,
    ****
    لروحكِ اجمل الورود
    (Joody)

    ردحذف
  6. مساء الأنوار جوودي ~
    لا أخفيكِ سراً اعماقي تضحكُ منها مستحيلةٌ هي و جداً جداً جداً !!!
    شكراً يا جميلة لطيبِ القدوم و لحضوركِ النقي و أكثر
    لروحكِ طوق فرح
    طبتِ

    ردحذف
  7. لا يوجد حرف لا يحمله
    جميلة اوي

    ردحذف
  8. كيف ذاك
    وكل الابجديات منبعها قلب كان هو المتحكم فيه

    لك الامنيات غفران

    وصباحك مسك وعنبر

    ردحذف
  9. أريد تعلّم أبجدية لا تمتّ لك بصلة..
    الحبّ يا غاليتى محبرة وإلهام ووحى ..
    الحب إبداعٌ وملكوت وجنات..
    استوقفتنى كلمة (أريد)؟!!
    وأعلم أختلاج ذلك الجنين لغفران الجديدة التى حدثتك عنها سابقاً..ولم أرى ردك..؟!
    يا غاليتى ..مهما دار الزمان واشتدت الخطوب ..سيظل عشقكِ له عميقا بداخلك ..لم ولن يتزحزحك قيد أنملة ..
    لكن نخشى عليكى من قتل نفسك ليحيا طيفه بداخلكِ..
    فقط وازنى بين حياته بداخلك وحياتك وسطنا وحوالينا ..
    فالحب عطاء وكرم..وليس كرما أن نتوقف لدموع الحب وفقط..خاصة من وُهب رجاحة العقل وبيا القول مثلكم ..
    دمتى ياغاليتى عزيزة آمنة سعيدة ناجحة ..ودام نبضه بداخلك وأبجدياته..لتنجب لنا يوما فرحا ويوما شجنا..
    ولكن لا تفارقك الفرحة والبسمة يا غفراننا..

    ردحذف
  10. السيد مصطفى ~
    أدركُ ذلك نحنُ موشون بالحب و لا مفر منه !
    شكراً لطيب القدوم يا انيق
    طبت

    ردحذف
  11. السيد مجيــد ~
    لذلك سأكتبُ إلى أن تلفظَ الأبجدية أنفاسها !
    و لك أجمل الأمنيات ~
    طبت

    ردحذف
  12. السيد أسامة ~
    لأظن الغفران ستأتي بأخرى غيري أنـا ..
    و الأمنية ذاتها تلعن نفسها قائلة مستحيلةٌ أنا مستحيلة و جداً !
    و سأطلقُ عليها رصاصة الرحمة لتموت :")
    فلا مزيد من الأمنيات المعلقة يا سيدي ~
    شكراً لطيبِ الكلمات و جمال الحضور أسعدتني
    لروحكَ فيضٌ من نور
    طبت

    ردحذف
  13. في ذاتك ستجدين مدرستا لحروف وكلمات ومعاني وتعاليم لا يدركها الا ذاتك فانهلي من العلم ما تشائين

    ردحذف

  14. وَ في يوُم ما رُبما ستتعلمينْ !

    أؤمنْ بذلك كثيراَ .

    ردحذف