الأحد، 30 أغسطس، 2009

في حجرتي

هناك عقد لؤلؤ هناك صورتي
وهناك فستان زفافيَ
~~
هناك أحلامُُ تجسدت وسادتي
وهناك أمنيات في حوض أزهاريَ
~~
هناك قلادة الحظ التي لم
تفارق دفتر أشعاريَ
~~
هناك في القفص عصفورتي
تردد ترانيم صباحيَ
~~
هناك بشرفتي شوقي الذي
يبيت بأرجوحة انتظاريَ
~~
هناك باركان حجرتي أحزانُُ
كُتِبت في أوقات احتضاريَ
~~
هناك أوراق ذكريات اختبأت
مع لعبتي في صندوقٍ تحت سرير هنائيَ
~~
هناك بجانب العطر قلماً كتبَ
حتى تألم حبره من أخباريَ
~~
هناك على الرف شمعة أشعلتها
حين أُطفأت مصابيح أفراحيَ
~~
هناك خلف الباب عباءة تبللت عندما باتت
أنثى بحجرتي في حضنه تحت غطاء أماليَ

الثلاثاء، 25 أغسطس، 2009

فرصة ؟

فرصةُُ .. فرصة
لتمتلأ روحك بالإيمان
فرصةُُ .. فرصة
لتبكي على ذنوب بحجم الجبال
فرصةُُ .. فرصة
لتعيش الأوقات ساجداً لرب العباد
فرصة .. إنتهزها حتى لاتمرغَ أنفك بالتراب
~~
احبابي روادَ مدونتي
كل عام وأنتم بخيرات و طاعات
:)
 

الخميس، 20 أغسطس، 2009

أمنيات مبتورة الأضلاع

قد تكون هناك .. أمنيات .. ولكنها مبتورة الضلع ومالها بالعالم مكان
هي أمنيات .. قد صغتها من أحرف و كلمات ..!

~~
هي أمنيات اطلقتها في وجه عالمي الجبار قد كانت و لا تزال بقلبي
تنشدُ ألمَ واقعي الغدار
واقعي الذي ساده صمتاً من هول مالقيَ من صدمات

~~
سيلاتٌ من الحقيقة القاسية تمحي أركان قلبي ..!
تزيلُ جذور أفراحي .. تزيلُ إبتسامة .. و تزيلُ أحلام ..!
تهتكُ أمنياتِ تارة .. وتارةٌ تحرق ربيعي
تحرقُ ما قد بقي من زهرات

~~
قد تعبت .. أحرفي من مسالمتها ..
سأمت الإستنادَ إلى جمل الضعف و الهوان
أردات أن تتنفس الواقع بصوتٍ عال
أرادت أن تسمع الأخرين إنفجار البراكين بقلبي
أردات ان تلملم شتات الصمت بعيداً عن الأوراق
ولكن سادها صمتٌ رهيب .. حين سمحت لها
الأوراقُ بالبكـاء ..!
................................................................................ عذراً يا مدونتي
..................................................................................................... فأحرفي أرهقت الأوراق ..!

الأحد، 16 أغسطس، 2009

راحـل

راحل .. فلقد تكسرت على ابواب الحقيقة الامنيات
راحل .. فلم يعد يسمع من بعالمي الصرخات
راحل .. فلقد خلا المكان من الحب قد خلا من النبضات
~ ~
راحـلاُُ يا مدونتي .. ولم يعد بعالمي شيء يستدعي البقاء
راحـلاُُ و الاطيار .. تحملني الى وطن جديد .. الى وطن يلملم الشتات
راحـلاُُ و الدموع .. تغرقني سالت لانها .. تتوق الى المنام
راحـلاُُ و الغيوم .. تشبهني متى اسودت فاضت من العطاء
~ ~
راحـلاً .. يا اركان منزلنا
راحـلاً .. يا ازهار حديقتنا
راحــلاً .. يا نهر سعادتنا
................................... قد غيرت الاحوالَ معالمكم
.......................................................... قد غيرت الايامُ زمانيَ

السبت، 15 أغسطس، 2009

نامت اعزوفتي

يا صبريَ الكبير ما أحسبك مرهقاً 
قد تكسرت أغصان ايامي
~ ~
يا قلبي الجريحُ ما أحسبكَ باكياً
قد أعلنتَ للعالمين عزائي
~ ~
يا حاضري الأليمُ.. ما أحسبكَ مظلماً
قد ضلت بأوساطكَ بصيصُ أفراحي

~ ~
يا خاطري الكسيرُ.. ما أحسبكَ مستسلماً
قد أرهقت لي شموخاً وكشفتَ أسرار أجراحي
~ ~
آيا رجلاً.. قد قضيت الليالي أرقبكَ 
اعزفٌ لك أعزوفة فقدٍ أعزوفةَ عنائي
~ ~
احملُ لك مزيداً من الجروحِ لتئدها
وتنعشني بمزيدٍ من الحبِ بمزيدِ من الحنانِ
~ ~

أنتَ صغتَ من أحرفي سر شقائي
فبكت عيني وكانت بلا دموعِ بكائي


ما بالك تنكر قلبي ..!


صمتاً ~ صمتْ
فبَعدك تغيرت أحوالي ..
و بقايا عالمي .. انسحبت إلى الماضي [!!]
ورؤىً من الخريف توسدت ربيع أيامي ..
فلم يعد الظل ؛ ظلي !!
و لا الأزهار ؛ أزهاري !!
..{ و أمطرت سمائي
في ربيع خريفي [!] فلا السماء سمائي ..!
ولا الأمطار أمطاري ..!
...... فعالمي مجهولُُ .. ضاعت هويتهُ كما
ضاعت بعينكَ أحلامي .. فطلبتُ الرحيل
بعدها .. أحسبهُ منسياً جرحاً بالقلبِ
قد أدماني ..}
فالبعدُ عنك وهماً يعانق يلامس ..قلبي
ويجددُ آلام أجراحي ..
وخاطري عن نسيانك مكبلاً مبتور
الذهن يهذي باللقاءِ ...
وسؤالي لم يزل :
ما بالك الآن تنكر قلباً قد
طعنتهُ .. نسفت بعدها جميل أوقاتي ؟؟

أعزوفتي تحتضر

كَـتَبَ الألم جوابـه و سؤالي
والجرح قد حكى بعد غيابه
مرارةَ مفارقةِ الإحبابِ

......~~
ضمرتُ مشـاعري وفي كيـاني
حقيقة ان القدرَ
.........سيظهرها لك
ولو بعد زمـانِ
~~........
وسَلَبت ثقوب ذكراك ازمنتي
وتعدُ عدتها لإستئصالي ..!!
~~~
فما رضختُ لأكوام جفاك ولكن
ينعشني رضا لقـاكـ ولو
لثواني
....~~~
وخـلوتُ بنفسي اروضها على
نسيانكَ }{ فحررها }{ لهيبـبُ
ذكراكَ كالأبطـال
~~~.....
ولا زالت عيني في الفضـاءِ ترمقك
تهزُ لها اعمــاق
وجداني
وهـا قد
تعبت مشاعري فبعثرتها
احـرفـاً تأن لك وتحكي
بئس إنسـانِ



لحظـه
فاعزوفتي تحتضر

أعَزوفَة فَقَد..!

إهـداء ..{
لــ .. قـلبـه لعـلهـ يشـتاق
إهـداء ..{
بـــه قـد صغتُ حنينـاً وفيـه
من الألم سيــاق ..
إهـداء ..{
كَشَفتُ بـهـ أمـالي
و انجـلى بـه الإشراق
~ ~
إهـداء
لروحِِ .. ارهقتني
و من عيني سـلبت مذاق
تطـابق الاهـداب
إهـداء
نزلـتُ بـه .. }{ عـالمـاً }{ .. وأمـرتُ
ان تصرخ بـه الأبواق
إهـداء
وبـعـده فمصير احرفي
الإحـراق ..!
~ ~
إهـداء
تـألم بك سـيدي .. وقـذف
من الإعـمـاق
إهـداء
هتكـ مدامعي
واحكـم على نفسي الإغـلاق
~ ~

..............فنصـت لـه فهو حقـاً لا يجيد
......الإنصـات
!!