الجمعة، 15 أبريل، 2011

اعتذار !


مدونتي عذراً عن الغيـاب


فـقلمي الآن


مكبل عن الأحرف و الكلمات


{ وراسي ممتلئ } بمزيد من الجنون


بمزيد من الهذيان


وقلبي مابين دقات حبٍ


و أخرى اشتياق


فأخبريني عن دواء لهكذا مرضٍ


لهكذا عذاب ..!


انكسار !

رغم ذلك الحب الذي يسكن بيننا
إلا انه اليوم قد كسرني !!

احتضار

الألم و الوحدة و صراع النفس ايقظت داخلي ذاكرة منهكه ، رباهـ إنني أحتضر !

لم أعد اهتم يا عزيزي لم أعد ..!

أعلم انك تجهل تلك اللغة آلتى انطق بها و لكن ساتحدث
و أسمعك الضجيج ألذي يولد في قلب أنثى مهملة 
لن اطلب منك المزيد من الاهتمام ألمغطى بعدم المبالاة !
وحقا لا أعلم كيف ولد ذلك الحب بيننا بات يتيم [ الأب و الأم ] !
أترقبك بصمت و أراك تمحي ماضي لتعيدة حاضرا بازغا كشمس مظلمة !
لم أعد افهم تفاصيلك كلما أردتَ الابتعاد وقفت لك لإطلب راحتي فانا لا احتمل الفراق !!! 
 أما الآن سابعدك بهدوء و أخبرك
بأنني لم أعد اهتم !
............ لم أعد اهتم !
.......................... لم أعد اهتم !

هَل من مزيد !

لحظـة 
........ لحظـة 
................... لحظـة ..!
بحجم السمـاء أفتقدك و عيني لم تعد ترى سوى [ المغيب ]
فكلما طلبت الدموع لأذرفها خانت طرف عيني فهـي [ لا تحتمل المزيد ]
شقاء , و ألم , و ذكرى لا أتوقع منها الكثير !!
{ عـــد و استمع ..

لترانيم اشتياقي و ضمني بدفيء 
و اهمس [ هل من مزيد ] !