الخميس، 4 أكتوبر، 2012

يا رب !




لدي رصيد ذكريات عظيم ..
أودُ التصدقَ بها عّل الله يفرج همي
و يأتيني بك !

هناك 10 تعليقات:

  1. كلما حاولت أن أمتطي صهوة علامة التعجب قذفت بي بعيدًا
    سأطلق النار عليها ولكن أخشى أن يرتد نحوي .

    ردحذف
  2. صديقي مدار آخر ~
    مـا أعلمه أنها هشة المنطق و غريبة التعبير
    بطلقة واحدة تتفتت !!

    ردحذف
  3. مساء الغاردينيا غفران
    كم نحمل بداخلنا من هموم وأوجاع
    لو تصدقنا بها لنلنا أمنيات كثيرة خبأناها في جيوب الإنتظار"
    ؛؛
    ؛
    أبعد عنكِ كل هم وضيقة ياحبيبة
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    Reemaas

    ردحذف
  4. فكرة رائعة والله يوفقك المهم أن نصدق النية بالله

    ردحذف
  5. حقاً..

    ما أعذبها وأرقها وأقواها وأأمنها من كلمة..
    (يَــــــــاااااااااااااربِّ)
    لو صدقنا حبه لوهبنا نفخة روح من أمل لنحب ونحيى وننعم وأكثرُ..
    الذكريات..منها ما يُسيل دموعنا..ومنها مايوسّع بين شفاهنا راسما ضحكة فاضت بها عبق الذكريات على ارواحنا فطلّت برأسها من داخلنا على شفاهنا..
    ما رأيك أن نتصدّق جميعا بأن نبتسم..بأن نبتهج..بأن نكون كما قال جبران..
    ما أنبل القلب الحزين الذى لم يمنعه حزنه من أن يبتسم ويشدو ويتغنّى ليُسعد الآخرين..؟!

    ردحذف
  6. الجميلة ريماس .. مساء الياسمين ~
    ربما فلقد تصدقت بالكثير منها و لكن الذاكرة صاخبة بما يكفي
    لتنبت أوجاع و هموم جديدة بمنظر مخيف جداً !
    و آمين أبعد الله عنك كل حزن
    طبتِ

    ردحذف
  7. السيدة كريمة سندي ~
    و وفقك الله شكراً لجمال الحضور أنرتِ المكان و أكثر .
    طبتِ

    ردحذف
  8. السيد أسامة ~
    بين الذكريات تلك أمنيات تنمو يومياً لا طاقة لنا بتحقيقها
    لذا سأتصدق بها جميعها لتأتي أحلامي من عالم البرزخ ضاحكة :")
    شكراً لكرم الحضور و طيبِ الكلمات أنرت المكان
    لروحك فيضٌ من نور
    طبت

    ردحذف
  9. هيا هيا
    اعطنى الناى وغنى ..

    :)

    ردحذف
  10. السيد قوس قزح ~
    لا نريدُ الناي صوت القيتار ممتعٌ أكثر !
    و سنغني :")

    ردحذف