الجمعة، 12 أكتوبر، 2012

لعنه !



هَل سمعتَ بشخص تتبعه لعنه كلما أرادَ أن يدفعَ روحه ثمناً ليحصلُ على مبتغاه
تصدمه الأقدار دوماً و تأتي بما لا تشتهيه روحه ..
و أصبحَ يخافُ كثيراً كلما أرادَ شيئاً تسبقه لعنته و تقضي على كل شيء
حتى إذا ما جاء وجد
 الأحلام متحجرة و الأمل خاوي على عروشه !!!


هناك 4 تعليقات:

  1. صباح الغاردينيا غفراني الحبيبة
    جميعنا تعاكسنا أقدارنا وجميعنا تخبئ لنا الحياة في جيوبها بعض من فرح والكثير من الحزن نتألم ونبكي وننعت الحظ بالخذلان ونجزم أن لعنة تطاردنا ولكن دائماً هناك تفاصيل صغيرة نجد فيها سعادتنا رغماً عن أنف القدر أبحثي عنها ياقطعة من قلبي ستجدينها حتماً حولك "
    ؛؛
    ؛
    حبيبتي وقطعة من قلبي
    قلتِ لي في البوست السابق أن بعض الأشياء التعامل معها شخصياً مؤلم وتركها أفضل إن قصدتِ الغفران فسأبقى دائماً بجانبها وحولها وإن ألمتني حروفها لأنني عاهدت قلبي أن أحب تلك الصديقة وإن لم يكن بيني وبينها سوى حروف ... أحبكِ أكثر مما تتخيلين :) "
    ؛؛
    ؛
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    Reemaas

    ردحذف
  2. مساء كمارد جبار ..

    وكأني أنا الذي كتبتُ

    سأفكر في الخوف الذي تسبقه اللعنات
    وتتبعه أيضا

    هل تقضي على كل شيء !

    ( ح )

    ردحذف
  3. الجميلة ريمآس ~
    صباحك سعادة لا تنضب ..
    بالطبع رغم الحزن و العتمة و العمى هناك سعادات صغيرة جداً
    تختبئ دائماً لا نشعرُ بها حتى تموت :")
    - أما عن البوست السابق قلتُ أن بعض الاشياء التعامل معها صعب جداً
    و أخشى أن اكون منهم لم أجزم بعد و لكن أظنني هنا بالذات أثبت ذلك !
    و شكراً يا رفيقتي على هذا الكم من العطاء تخجليني دائماً
    دمتِ بخير و سعادة ~
    طبتِ

    ردحذف
  4. (ح) غير معروف ~
    يجبُ أن تكون مشؤوماً و على راسك روؤس الشياطين
    لترى أن كل شيء تريده ستسبقك لعنتك إليه !
    و بعدها سيعتريك الخوف من كل شيء .

    ؛؛
    أنرت و أكثر ~
    طبت

    ردحذف