الاثنين، 21 يناير، 2013

ضعف !







تمتدُ تلك الأيادي كثيراً !! و كالعادة عجوزٌ أنا طيبة ( النية ) !!





هناك 8 تعليقات:

  1. ربما يُلجؤنا الزمان لتغيير بعض الحال مع بعض الأشخاص ..
    لكن الطيبة لم تكن يوماً ضعفاً إلا في زمن الذئاب الذي لا يفهم إلا لغة الدم ..
    دمت بألف خير ..

    ردحذف
  2. من زين عمله بالنية الطيبة فلا خوف عليه ولا يحزن ابدا فان الله يحب الطيبين

    تحياتى بحجم السماء

    ردحذف
  3. كوني كأسمك الجميل غفران

    تصبحي اسعد الناس

    ردحذف
  4. صديقي : ابو اسامة ~
    كنتُ أعتقد أن الطيبة ليست ضعفاً ..
    و أنها بحد ذاتها قوة في زمن الدم, لكن يبدو أنها شيئاً جميلاً
    بتُ أفقده تدريجياً مع جميع الأشخاص !!
    شكراً يا أنيق على الحضور
    لروحك فيضٌ من نور
    طبت

    ردحذف
  5. الجميلة ليلى الصباحى ~
    الحمد الله على كل أمر و على كل حال ..
    شكراً يا صديقتي على الروح النقية التي تطلين بها دائماً عّلي
    ممتنة و أكثر .
    طبتِ

    ردحذف
  6. حبيبتي غفران وحشتيني
    اللهم نق سريرتها من كل سوء
    وامدد لها ايادي العون
    وسخر لها من تحب من خلقك حتي ينيروا لها دربها ويخففوا عنها اوجاعها فأنت خير من تداوي ما بها يا كريم
    اللهم امين

    ردحذف
  7. السيد خالد ~
    ممتنة حقيقة لأنه هذا ما احتاجه في الواقع
    أن اغفرَ لنفسي قليلاً لا لهم !!
    أنرتَ المكان يا راقي
    طبت

    ردحذف
  8. أهـلاً بالرقيقة زيزي وحشتيني أكثر :")
    يا رب يسعدك و يفرح قلبك و يعطيكِ الي تحبيه و الي تتمنيه
    و ييسر لك كل أمورك و ينور طريقك .. آمييين ~
    ..
    شكراً للدعوات النقية كماء المطر
    أسعدتني كثيراً و الله و من نواة القلب سأتبعه (بآمين و لكِ بالمثل ) !
    لروحكِ النقية أطواق فرح
    طبتِ

    ردحذف