الأربعاء، 9 يناير، 2013

قسوة !




" البكــاء راحة "
و أنا لا أبكي حتى لا أشعرُ بالراحة و أوقظُ الضمير النائم 
و أتوقفُ عن كرهك !


هناك 16 تعليقًا:

  1. صباح الخير

    البكاء فعلا راحة بس كل دة كرة !!!!

    ردحذف
  2. صباح النور صديقي محمد ~
    كلما ازدادت المسافة بين ألمك و التعبير عنه
    كلما تعقدت المشاعر بداخلك و اصبحت أقسى !
    ( كل دة كرة) هو أسوء من ذلك !

    أنرت المكان و أكثر
    طبت

    ردحذف
  3. غفران
    اذا لم تبكى فسوف تسمعين صراخ بكائه وستزول اسباب الكراهية وتعود المياه الى مجاريها
    وحشتينى بجد
    الفاروق

    ردحذف
  4. السيد فاروق ~
    حينها سيكون الوقت قد فات كثيراً
    و لم يعد لي حاجة لتلك المياه لأن تعود لمجاريها !
    ..
    و اشتقتُ لك :")
    أنرتَ المكـان و أكثر
    طبت

    ردحذف
  5. غفران حبيبتي يارب تكوني بخير
    قد يكون كتمان الدموع اصعب
    ومن لايستحق حبك لايستحق ايضا دموعك الغالية
    حفظك الله من كل سوء
    علي فكرة بردوا مقولتليش السر في ايه :))

    ردحذف
  6. الحمدلله بخير يا أحلا زيزي ~
    صدقيني و إن كان صعباً هو حلاً مناسباً ذو نتائج مرضيه !
    و الله يحفظك من كل شر و أسعدك في الدنيا و الآخرة
    و يالله قولي لي أيش السر ^^" ?

    ردحذف
  7. أنتى عارفة دايماً بقول أن الواحد لما بيضايق
    أو يزعل من حد بيبقى فى أمل أنه يهدى من ناحيته
    أو أن حد ممكن يدخل ويصالحهم
    بس طبعاً على حسب الموقف والشخص والموضوع
    لكن الواحد لما بيوصل لدرجة
    انه يقلب ويقسى على نفسه
    صعب حد يخليه يتصالح مع نفسه أو يتراجع
    صعب أوى يمكن بنحس أننا بنعاقب نفسنا
    وبنيجى على نفسنا وبنأذى نفسنا كمان
    يمكن علشان حطينا نفسنا فى مواقف كتير
    وصدقنا وسامحنا وأستحملنا...
    يعنى مش عارفه بس كلامك فكرنى
    بالموقف ده والحاله دى لما بحط نفسى فيها
    بردو بحس بالقسوة دى !

    أعلم أن الكلمات لاتقدم العزاء الكافى أحياناً
    لذا سأدعوا لكى وأخرج فى صمت ..

    ردحذف
  8. لا أعرف لم هذا الحزن لا يفارقك ؟
    أنت فقط تحتاجي أن تقولي له /

    أتحدى كل من عاشرتهم
    من مجانين وأطفال
    ومفقودين في بحر الحنين
    أن يحبوك بأسلوبي
    وطيشي وجنوني
    أتحداكِ أنا
    أنت تجدي وطناً
    مثل فمي
    وسريراً دافئاً مثل عيوني
    أتحداكِ أنا
    أن تجدي عاشقاً مثلي
    وعصراً ذهبياً مثل عصري
    فارحلي حيث تريدين ارحلي
    وأضحكي وأبكي
    فأنا أعرف أن لن تجدي
    موطناً فيه تنامين كصدري

    ....

    ما زلت بانتظار ضحكتك الجميلة التي لا تشابها ضحكة !
    طبتِ يا أميرة /

    ردحذف
  9. الجمـيلة روزي ~
    احياناً أتساءل ماذا يفعل شخص أستيقظ فجأة
    ليجد أنه لم يفقد شخصاً واحداً فقط بل وطناً بأكمله
    و ذاته مع عمره الجميل و أحلام بزوغها كان قريباً جداً
    لم يبكي كثيراً ليس لأنه لا يستطيع لكن المسافة بين ألمه و أدراكه له
    كان طويلاً جداً حين أدرك كل شيء كان زمن بكائه قد فات !
    لم يكن ألمه مكسواً بالحزن ليبكي فلقد أختار الضحك
    لأن ألمه تدثر بالسعادة !
    معلومة صحيحة و هو أن قبضة الحياة قاسية جداً
    قرار صحيح أن أكون أقسى منها لألقنها درساً قاسياً !

    ..

    مرورك الصامت يجعلني اثرثر كثيراً
    كعرافة فقدت حاسة التنبؤ !
    ممتنة للحضور للكلمات أنا فقط سعيدة لأنكِ هنا تُلهميني لأتحدث !
    لروحكِ النقية أطواق فرح و فيضٌ من نور
    طبتِ

    ردحذف
  10. السيد دستويفسكي ~
    بعض الأحزان كعاهة مستديمة تثيرُ فيك التشوه
    أنتَ لا تستطيع التخلص منه و لا هَو يتخلصُ مِنك !؟
    تَكيدون لبعضكم حتى تموت فيكم الحياة !
    ..
    و بالمناسبة أنا الآن أحتاج لفنجان و عرافة و طارد الحظ السيء و نزار
    لأقول تلك الأبيات بِحِدَة في قرنٍ و نيف !!!
    ..

    (الضحك لا يعني دائماً السعادة !! إلا أنني سأضحك لأنك تعلمُ الآن أن الضحك لا يعني السعادة !)
    و ممتنة يا صديقي على الحضور الذي يُلهمني دائماً !
    لروحك النقية طوق فرح
    و طبت

    ردحذف
  11. أختي غفران ..
    الكره الذي تتكلمين عنه ما هو في الحجقيقة إلا مزيد من الحب لكنه حب ممزوج بالألم ..
    وهو ألم ربما استساغه القلب حتى أصبح جزءاً من نبضات هذا القلب ..
    المحبون لا يعرفون للكره طريقاً مهما حاولوا ذلك ..
    فالحب إذا صدق فإنه يمتزج مع DNA الخلايا ولا يمكن انتزاعه عنها أبد الحياة ..
    دمت بألف خير ..
    مع التحية الطيبة ..

    ردحذف
  12. السيد صاحب الظل الأبيض ~
    الكره هنا ليس جائزاً بل واجباً لأن فصول العطف أنقضت
    و لأن الحب أمتزج بالـ ( DNA ) و أحترق صبراً !
    و لأن الحياة لا تقبل الحماقة و لأن جلد الذات أدماني !
    ..
    و شكراً يا سيدي على طيبِ الحضور
    و دمتَ بألف خير مع تحية طيبة .

    ردحذف
  13. السلام عليكم ..
    اسمحي لي أختي أن أقف عند هذه النقطة : "الكره" سأبقى مصراً بأن المحب لا يكره مهما جار عليه المحبوب أو آلمه .. نعم ستتولد لديه الرغبة بالانتقام ليذيق محبوبه كأس الألم الذي يتجرعه .. لكنه أبداً لن يكرهه لا وجوباً ولا جوازاً ..
    بل أثق أن المحبوب لو عاد بعد افتراق .. واقترب بعد ابتعاد .. ولان بعد قسوة .. ورجع بعد جفاء ..
    فإن الحب سيعود كما كان بل وربما بشكل أعمق ..
    أما أن الحياة لا تقبل الحماقة فاسمحي لي أن أقول إن الحياة مليئة بالحماقة كما هي مليئة بالحب فهل الحب إلا عين الحماقة .. فالمحب دائم اللوعة والألم والاشتياق .. وأحياناً قد يكون مصيره إلى الندم ..
    ولا يزال الحب يسري بين الناس فرغم أن الجميع يعلم أن الحب مؤلم .. إلا أنهم لم يتعلموا .. ولن يتعلموا كيف يكفون عن الحب .. وعذه هي الحماقة بعينها ..
    لكنها حماقةٌ لا نملك أن ندفعها عن أنفسنا كما أننا لا نملك أن ندفع عن قلوبنا ذلك الشعور المدعو حباً ..
    وطبعاً كلامي عن الحب الذي يدخل القلوب صافياً وصادقاً دون استئذان .. لا ما يدعونه حباً وهو الفسق بعينه ..
    أما جلد الذات .. فنعم أعلمه وربما تذوقته ورأيت الكثيرين الذين يدمنون جلد ذواتهم .. لكنني أحثم ألا يفعلوا .. لا أدري كيف لكن ينبغي أن يكفوا عن ذلك ..
    دمت بألف خير
    مع التحية الطيبة ..
    أبو أسامة

    ردحذف
  14. و عليكم السلام ..
    أهــلاً بالسيد أبو أسامة من جديد :")
    أستطيع أن أمتزج بالمثالية و أن أكتبَ قصائد لا تنتهي عن الحب السرمدي
    عن العشق الذي لا يموت و إن ألقوا به في واديٍ سحيق !
    لكن هذه ليست الحقيقة أبداً فالحب يموت و يترك وراءه أشياء سيئة جداً
    فلا يمكنك رفض الكره بعدها .. لأنه الوجه المقابل !
    فأنت حين تكره تقول بطريقة مختلفة أنكَ أحببت بكل جزءٍ فيك
    و بأنك احترقت صبراً و تساقطت خيباتٌ كبيرة فوق راسك و دافعت عن حبك
    و قتلت نفسك مئة مرة لأجله و مت أكثر من ألف مرة !
    فلا تترك شخصاً وحيداً ضعيفاً في طريقٍ مظلم و تحت سماء تمطرُ فوق راسه حجارة
    يموت في حزنه و يأكل فتات حلمة المتحطم ينام على أصوات الوعود المخذولة
    و كان من المحتملِ أن يموت و يبقى ( تمثالاً في متحف الحب مهترئاً )
    أو أن يصبح ( قصيدة تقال و تغنى ) في مجالس العاشقون
    و يعتقدون أنها شجاعة و أنها قوة و أنها ببساطة ليست حماقة !
    فالحياة لا تغفر الحماقة لا تعطيكَ عمراً اضافياً , لا تحميك من قبضتها القاسية
    لا تكفُ عن قذفك بالخيبات و عن اظهار عجزك أمام كُل شيء !
    فلا تلوم ذلك العاشق الكاره على نفاذ صبره على قلبه المتحجر على كرهه
    على إقفاله على روحه الابواب ! على جلده لذاته !
    و أرجوك لا تسألني كيف يكره ! و كيف غيره الألم !
    و لا تضحكني و تخبرني أنه لو عاد من كان يحبه سيحبه أكثر !
    ..
    و دمتَ بألف خير .. مع التحية الطيبة .

    ردحذف
  15. أختي غفران ..
    هنا أتلمس ألماً لن أستطيع أن أداويه ..
    ولست أريد ادعاء المثالية ..
    لكن يبدو أن تجارب الحياة هي من يعلمنا ..
    وربما لم تتضمن تجربتي في الحياة خذلاناً كالذي وصفتِه .. وبالتالي لم يكن من نتائج ما تعلمته في الحياة أن المحب يعرف ااكره طريقاً ..
    بل الأكثر من ذلك أنني سأسأل الله تعالى أن لا تكون لي تجربة كتلك .. لأن جراحها لا تعرف بُرءاً ..
    أسأل الله تعالى لك كل الخير والسعادة ..
    مع التحية الطيبة ..

    ردحذف
  16. الصديق ابو اسامة ~
    ظاهرُ الأمور لا يبدو كباطنها أحياناً ..
    و الحياة فقط هي من تعطيك البعد المناسب لرؤيتها جيداً !
    و بين كُل شيء أنا لا أريد أن أدعي شيئاً
    و لكن شكراً يا صديقي على المسافة التي أعطيتني إياها للبوح أكثر
    و أبعدَ الله عنك هذا الشعور و رزقكَ سعادة لا تنضب
    لروحك طوق فرح ~
    طبت

    ردحذف