السبت، 31 يناير، 2015

كان صديقي ..

















أنت الوهم العائم بين الحقيقة و بيني ..
و أنا أنثى في زمن الصحو و الانتفاضة و الاستيقاظ !

..



هناك تعليقان (2):