الأحد، 11 يناير، 2015

أحبك ..


صبـاح البرد و الهدوء و الموت ..
و الشمس النائمة و النجوم الهاربة .. 
و القمر الناقص و الغيوم الخائبة .. 
سنة أنقضت و اطرافي باردة .. 
و التل غارق بالمطر .. 
و أنا طير يائس ذو جناح واسع ..
يمشي على اطرافه !
و الأرض من حولي متجمدة 
رمادية و زرقاء و بالية !
و أنت الربيع و السماء و النجم الباقي !
النور الضئيل و البعيد .. 
روح الأرض و الجبال و الشجر ..
أنت الدهشة و الفرح ..
و أنا الغريب الواقف .. 
يتساءل كيف يعتلي سمائك .. 
و أنت الطريق و الوحدة و الوطن !
أنت الأبواب و الأقفال و الهدف .. 
لا أستطيع أن أطير إليك أو حتى أمشي إليك ..
لا يمكن أن اؤخذ إليك ..أو يعرج بي إليك ..
و أنت بعيد بهذا الترف الساطع 
لا أنظر إليك .. لا أتحدث عنك .. لا أشتاق إليك
و اموت .. تعيدني الحظة الهاربة من الذاكرة 
إلى قلبي إلى نفسي .. إليك !!

~

أحبك لا تكفي .. أيها الشاهق .. 
إن الحب يعاني من الرماد و الجمود
و أنا في كل شتاء أعود بالعمر 
ليوم اللقاء .. ليوم القبلة الخاطئة 
أقف هناك طويلا .. أرانا نقترب و نختبئ 
غارقين في النظر لبعضنا .. 
نضحك و نبتسم .. 
نسيت قلبي هناك .. معك ..
و توقف العمر.  
توقف كل شيء ..
و أنت تهرب لا تعود 
لا تتراجع .. لا تغفر 
و أنا أعود بالعمر 
في شتاء طويل ..
وحدي حيث البرد -
و الهدوء و الموت.





1January 2015 "

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق