الجمعة، 8 أغسطس، 2014

نداولها بين الناس




وتلك الأيام نداولها بين الناس .. 
فأين تهرب و أين تختبئ  و إلى من تهرع 
عندما تُـأخذ بخطيئتك و يعلوك النكران 
تتمنى النسيان تتوق للغفران   
لا يأويك منفى و لا تقبلك الأوطان 
و تهرب بعيداً .. و لكنك تعود 
للذنب القديم و للمرة الأولى 
عندما كان يعلوك النكران 
و رميت بسهمك ظهر الفضيلة 
هربت بذنبك بعيدًا و عدت ..
و في ظهرك رماح العدالة 
و تتمنى يا هارب الغفران !

..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق