الأربعاء، 6 يونيو، 2012

تَحَسُف !






تِلكَ الذكِريَات عَقِيمَة لا تنجِبُ فَرحاً !






هناك 10 تعليقات:

  1. صباح الغاردينيا
    الذكريات لاتنجب سوى الحنين
    والحنين أشد ألماً من الغياب "
    ؛؛
    ؛
    ولكن حرفك هو من ينجب إبتسامتي
    حين أكون هنا لأنكِ فاتنة بكل حروفك "
    ؛؛
    ؛
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    reemaas

    ردحذف
  2. لذلك يا رفيقتي هي لا تنجب فرحاً او لقاء !
    فقط تشتت الروح و تبعثر المشاعر
    ..
    أتعلمين انكِ تغدقين عليّ فرحاً
    لأن حرفك إن لم يفوح بعبق الغاردينيا
    فهو كبصيص النور في ظلمة حالكة
    ..
    و لروحك طوق من فرح ~

    ردحذف
  3. لو الذكريات ممزوجه بالشوق و الفقد ..
    فلن تأتى معها الأفراح ..
    فأى الذكريات أنتى يا عزيزتى ؟

    تحيات - جئت هنا اليوم

    ردحذف
  4. السيد : قوس قزح !
    هذه عادة الذكريات جافة لا تمطرنا سكر ~
    و ألفُ شكر لمجيئك يا أنيق
    لقلبك طوق فرح
    طبت ~

    ردحذف
  5. ليست كل الذكريات مؤلمة

    فمنها مايساعدنا علي الاستمرار

    ومحاولة استعادة اجمل مافيها

    تحيتي

    ردحذف
  6. أخلتف معك عزيزتي فالذكريات متنفس لي سواء أكانت سعيدة أم مؤلمة أعجبتني فكرة مدونتك تحياتي الصادقة

    ردحذف
  7. السيد : سواح في ملك الله ~
    نعم أوفقك بعضها تنعش الروح و تجدد الأمل
    و بعضها ترهقك لا أكثر !
    تحيتي الطيبة لك

    ردحذف
  8. أهـلاً عزيزتي كريمة ~
    بعض الذكريات نتنفس منها و بعضها تخنقنا
    سعيدة لأن روحكِ السامية ترى أن جميع الذكريات
    متنفس عميق .. أتمنى أن أكون كذلك :)
    طبتِ يا راقية

    ردحذف
  9. مساء الخير

    مدونة ممتازة بالتوفيق أن شاء الله

    شكرا علي الزيارة الكريمة وارجو الا تكون الاخيرة

    مع خالص احترامي وتقديري

    ردحذف
  10. السيـد : m.hallawa
    شكراً لكرم حضورك و اطرائك زاد المكان تألق
    باقات ورد لروحك الطيبة ~

    ردحذف