الاثنين، 28 مايو، 2012

مُنَاجَاة !




**



أنصت يـا سيدي


ودعني أكشفُ لك عن سري


عن مدى حزني و ضعفي


عن عمق جرحي و ألمي


دعني أوضحُ أموراً مشتبهاتِ عني


دعني أخرجُ شَيئاً من عذابٍ استوطنَ قلبي


دعني أبكي طـويلاً و أرجوكَ لا تمنعني


فبداخلي نارٌ تقتلني و بروحي ثقوبُ أزمنتي


دعني أحدثك عن قصةِ حبٍ منتهية


عن أرواحٍ سِيقتْ إلى مشنقةِ الفراقِ الأبدي !

* *


انا لم أكن قاسيـة ابداً


و لم أكن يوماً كالصخرِ !!


كنتُ له سعادةً و وطنـاً


و كان ملجئي و قوتي


كنتُ له انثى مخـلصةً


و كان لي أوْفَى ما رأيتُ في زمني !


كلا و الله ما رأيتُ منه سُوءًا


و كنتُ به ثابتهُ الخـطواتِ


كـلا لم نكن ننوي الفراقَ لكن خاننا القدر
و ألقى بنا في قارعة الطريقِ نهذي !


كـلا و اللــــه غادرني مرغمـاً


يأنُ من الفراق يضحك ساعة و ساعة يبكي !


لم أكن أنوي تركـه وحيداً


لم أكن انوي حرمـانه من حضني !


لا و اللــــه و لم أرد أن أرسُمَ تعاسة على وجهه


كـلا لم أُرد أن أراهـ هكذا يبكي


ما ذنبنا يا سيـــدي ! لم نُرد شيئاً


لم أُرد سوى أن يكون بقربي !


هل كانت أحلامنا مستحيـلةٌ ؟


هل حقاً لم يكن ملكي ؟


هل كنا نخيطُ أمـالاً مزيفةً


و لم يبقى منها سوى جرحٌ ابدي !


هل لكَ يا سيدي أن تتخيل حجم ألمي و ضعفي !


فما حيلتي إن كنتُ انثى حالمة


و لا حظ هنا ليدعمني !


ما حيلتي فلقد فقدتُ روحاً أغلا من نفسي


و غدت تلك السعادةَ برحيـلة تلفظني


و ما عادت الحروف تتحمل وجعي


أنـا يا الهي أعلم أنه يعاني أشد مني


فهل يكفي أن أجهضَ أحلامي


و اعطيه ما تبقى من سعادتي !


دعه يضحك و ينبضُ بالحب و إن كان لغيري !


و ارزقه صبراً و نسياناً و انثى لا تشبهني !


و دعني أحملُ عنه ما كتب له من حزن و هم


و أثبتُ له أني على ميثاقي و عهدي !


و أســــالك يا الهي أن لا تريه يوماً وجهي


فلن أستطيع اخفاء جرحي و شوقي


و لن أستطيع منع دمعي !


و لن أستطيع أن أرفضَ له طلباً


إن جائني مكسوراً يشكي !


يـــا الهي ما ارادتُ أن أغادرة


يا الهي لم يكن يوماً ذنبة أو ذنبي !


لم يكن ذنبي !

هناك 10 تعليقات:

  1. يا الله ما أصعب كلماتك وما اشدها حزناً وألماً

    سيدتي يا عازفة اللحن الحزين اسألكِ إذا كان

    هو حب عمرك وكفه لك نجاة فأرجوك على الأقل

    لا تدعي بهذه الدعوات فلا قلبك يتحمل ان يرى

    غيرك في حضنه ولا عشقه المجنون قادر على تمني

    غيره لك وإذا كانت هذه نزف روح فأرجوك تمسكي

    بحبك ولا تستسلمي للقدرِ ...

    كوني بخير لأجل حبيبك

    ردحذف
  2. مساء المكان وما حوى
    وأسعد الله أوقاتكِ بكل خير :
    " Miss Mystery "
    :
    بعض الذكريات تبقى تتحرش بالنبض ،
    ونناغي فاهـ الحرف ..
    فيكتبنا بشهقات حنين لا يزهقها النسيــان !
    ما بالكِ نهشتي لحم الضـاد ،
    وشنقتي حروفهـا ،
    ما بالكِ فتحتي بوابات الفقد ،
    ومنافذ الآسى ،
    لقد عزفتِ على وتر ..
    جفف النبض على حافة الوجع !
    من محراب الياسمين دعوة حقل لسمــاء ,
    ان يا الله ابعد عن روحها كل كدر ,
    باذخة بألم !
    تحية بكِ تليق
    واحترامي .

    ..
    ..
    ..

    أحمــ سعيـد ــد

    ردحذف
  3. صباح الغاردينيا
    يغادر ولايغادر ويحمل حقائب الرحيل مثقوبة فـ تسقط بين يديكِ أنفاسه وعطوره ويفيض على صدرك شهقات جروحه ويبقى هو رغم الرحيل حبيب العمر وعمر الحنين وتبقين أنتِ تخيطين له ثوب من إنتظار وتقفين على أعتاب الذكرى تنتظرين وتقسمين ألا يرى بين ملامح وجهكِ وآهات صدركِ دمعاً حزين تقسمين أنكِ بسعادة إن كان سعيد في أحضان غيرك وأنتِ تتمزقين !
    أتعلمين هو الحب لايبقى سواه رغم الرحيل "
    ؛؛
    ؛
    عزيزتي كوني بخير من أجله
    وكوني له الحنان من أجله
    وكوني له الدعوات الطيبة من أجله
    ودعيه ينعم بين أحضان الروح من أجلكِ "
    ؛؛
    ؛
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    reemaas

    ردحذف
  4. السيــد ريبآل بيهس : يقتلع اليأس الأمل من مسمات الروح
    فلا شيء يبشرُ بالعودة و لا هنآك بصيص فرح ينور لنا الطريق
    لا الروح تريد مغادرة جسدها لكن من فرط حبنا حكمنا على أنفسنا بالرحيل
    ما باليد حيـلة سوى دعاء عله يشفي جرحاً أليم ~
    عذراً يا سيدي إن كان حرفي يأبى أن يكون سعيداً !
    و عذراً لقلوبكم الصافية ~
    شكراً لكرم حضورك أسعدني كثيراً
    لروحك السامية سنابل ود و سعادة لا تنتهي !
    طبت

    ردحذف
  5. السيد أحمد سعيد : هي هكذا الذكريات الأليمة كلما أصررت
    على نسيانها تتشبث بالقلب و الروح فلا أمل أن تنسى و لا أمل أن تشفى !
    و ما قصدتُ أن أشوهـ الحرف أردتُ إخراج ما كان بالقلب مكبلاً ~
    شكراً لحضورك الأنيق و أسـأل ربنا أن يزيل عنك كل حزن و هم
    و يبدلك بسعادة لا تنتهي :)
    يـا باذخ العطـاء سنابل الود لروحك النقية ~
    طبت

    ردحذف
  6. أهـلاً بكِ يا رفيقة ~
    الحب الصادق لا يموت مهما كان الرحيل مؤلم مهما كانت الذكريات تخنقنا
    و مهما كانت الجروح تسرقنا من كل شيء جميل نبقى ننبض بحب و لو كان قاسياً
    و نبقى نردد دعواتٍ نقية و إن كانت تكسرنا ~
    عزيزتي ريمـآس : بعض الأمور تحتاج لتنازلات لتبقى كما خلقت جميلة و نقيه !
    و أنا اريده أن يبقى كما هو سعيداً حتى لو اضطررتُ لدعواتٍ كسيرة !
    ألف شكر لحضورك عزيزتي كان بمثابة مطر في موسم الجفاف
    لقلبك الطاهر قلائد من نور و سعادة لا تفنى و لا تبلى ~
    طبتِ

    ردحذف
  7. لا أدري ماذا أقول للأنثى داخلك ..تلك الأنثى التي امطرتنا عطراً وورداًوهاهي انثى اخرى من السعودية تغازل عواطفنا الجياشة فكم اسعدتنا ريماس من قبل وها أنتي تسعدينا اليوم ..تحياتي وشكري لكي ..ماما زيزي

    ردحذف
  8. عزيزتي zizi : أشعر بسعادة عندما أجد أحرفي تلامس مشاعركم الرقيقة :)
    و ألف شكر لكلماتك الطيبة و ريماس سيدة حرف انيق سعدت حقاً
    بمقابلة شخص جميل و رقيق مثلها ~
    و شخص بقلب طيب و روح صافية مثلك يا جميلة ~
    و دمتي بذات النقاء لروحك السامية سنآبل الود

    ردحذف
  9. مساؤك هنا وسعاده غاليتى

    كم راق لى وقتى وانا استمتع بجميل ما قدمتى

    دام ابداعك ويسعدنى التواصل

    مودتى

    ردحذف
  10. عزيزتي بسمة الورد
    شكراً لطيبِ كلماتك سعدتُ لأن بعض بوحي راق لكِ
    أنرتي المكان و أكثر ~
    طبتِ يا أنيقة

    ردحذف