الأربعاء، 2 مايو، 2012

كبريـــاء !




كَيف الملاذُ يا قلبي من رجلٍ متوجٌ بغرورٍ قاتل
و أنثى بداخلي من كِبرياءْ !!









هناك 12 تعليقًا:

  1. انت محقة فالكبرياء والغرور صعب جدا عندما يلتقيان
    وقد نموت ببطء منهما ولكن ان كان الذي امامنا يستحق حبنا فلابد ان ننحني هذه الاشياء جانبا
    ارجو ان تسعدي بقرب من تحبيه في طاعة الله

    سعدت بكلماتك الرقيقة ومروري من هنا

    بارك الله فيكي

    ردحذف
  2. مساء يحمل بين جوانحه الطُهر :

    " Miss Mystery "

    ***

    لغة الغرور ومصطلح الكبريـاء
    كالأرض و السمـاء
    " كيف يلتقيـان " ؟
    فلا ميزان في حميمية الشعـور ..
    سوى تلك المعادلة المتوازنة في خلق
    تبراً مشتركا من غمرة الأحاسيس !
    قرأت ضيق أنفـاس ومنها استجداء
    لرب السمـاء ..
    ان يا الله اعطِ كل سائل حاجته
    تحية و تقدير .


    أحمــ سعيـد ــد

    ردحذف
  3. رآئعه يآ أنثى الكبريآء

    تحياتى

    ردحذف
  4. مع علمي أن الحـب يحتاج لتنازلات ليستمر
    لكني أرضى بتكبيل الحب بالكبرياء ريثما يتنازل عن تاج غروره !
    و أعتقد أني عـادلة جداً :) !!
    ZEZE : شكراً لحضورك الرقيق أنار المكان و أكثر
    طبتِ يا جمــيلة

    ردحذف
  5. أحمد سعيد و كأنك تقتل ملجـأ الروح
    فكـيف لـنا الهروب من عذاب يغدقنا ألماً
    و مشاعر بجلباب الغرور و الكبرياء متسترة !
    ..
    شكراً لهطولك الراقي سيدي
    لقلبك سنابل الود و أكثر


    *عذراً أخطأت في اسمك سابقاً :)

    ردحذف
  6. نبض : كريمة أنتِ يا انثى المطر :)
    لكِ سنابل الود يا جميلة !

    ردحذف
  7. مساء الورد سيدتي

    غرور وكبرياء وهل هناك حاجة لأكثر من

    ذلك حتى يموت الحب ؟؟

    للأسف الحب عطاء وتنازل بدون إنتظار

    مقابل وهذا مالم يفهمه الكثير

    تحياتي وإحترامي

    ردحذف
  8. ليته قتلَ منذ البدء قبل ميلاد حبٍ من رحم الوجع !
    السيد ريبآل : نعم لا شيء يستمر دون تنازلات
    و لا مطر إن علت غيمة و دنت الأخرى !!
    شكراً لهطولك الراقي من ذات الرقي
    لروحك سنابل الود

    ردحذف
  9. نقطة النهاية والنتيجة صفر طبعا ... لو بدك ياه راح يكون تحت جزمتك وكبريائك على راسك

    ردحذف
  10. ليالي باريس .. دعني أغير ما كتبته إلى :
    أن أجعل غروره تحت قدمي و اسكنه في قلب أنثى من كبرياء
    و أنجب ُله حبً من ذات الخلية !!!!

    أنرت :)

    ردحذف
  11. صباح الغاردينيا
    أشتقت ركنك الرائع فـ عذراً لغيابي
    صديقتي الغرور والكبرياء لايتفقان أبداً على إنجاب حب للدنيا بل هما أكبر سم قاتل لإجهاظ ذلك الجنين "
    ؛؛
    ؛
    ويبقى لحرفك جمال
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    reemaas

    ردحذف
  12. ريماس ~
    أهـلاً بكِ يا ندية الروح
    و أشتاق لهطولكِ دوماً يا رفيقة
    و أعلم أنه لا مفر من حب كهذا سوى انتظار
    ميلاد معجزة من رحم الصبر !
    ويبقى حضوركِ متفرداً بالجمال طبتِ يا جميلة :)

    ردحذف