الأربعاء، 7 مارس، 2012

قرار

إني في حــاجة لذلك الرجل الذي يداوي ذا القلب بدلاً منك 
هل ابدأ طقوس الاستخارة !!

هناك 6 تعليقات:

  1. مساء الورد Miss Mystery

    أعتقد الجروح تحتاج لطبيب فكل منا له هذا

    النعالج فتخيري من يداويك وتنبهي فبعضهم

    لا يعرف حتى إمساك إبرة ...

    ابدأي طقوسك حالاً

    تحياتي وإحترامي

    ردحذف
  2. نعم .. لا يلدغ مؤمن من جحر مرتين :)
    وكلنا امرنا لله ..~
    تحياتي لك

    ردحذف
  3. وإليك كلمات من قراري الأخير بعد انتكاسة حب عاش طويلا في القلب فكان من الصعب قص الجذور!
    يقول العرب القدماء آخر الدواء الكي، فكويت قلبي بالفراق كي اعيش حياتي واتنفس حيث اجد المتنفس
    تقول الرسالة التي عنونتها ب: قصيدتين ورسالة... و خاتمة رسائل
    *******************
    أرسلت لكِ البارحة رسالتين عبارة عن قصيدتين، لم أجد شيئا بحوزتي، ولا قولا عندي غير تلك الكلمـــات المقتبسة!
    لست أدري، أيكــــون الوداع الأخير بيننا؟
    على كل حال ستظلين الى الأبد عصفورةً أو وردةً، أو زهرةَ الياسمينِ في حديقةِ خيالي، حول المساء وفوق الصباح برائحة الشموع، وعبير الصمت، وكذوق حلوى بين أنامل طفلٍ صغيــر.
    بطعمٍ خــاص: أنتِ ستظلين كما كنت، وستبقين النوستالجيا والحنيــــن والحلم الجميـــل. رغم أنّي لم أدري يوما أنك ستتحولين في كلّ غدٍ بعيد الى ذكريات من الماضي القريب، وسيبتعد في سكّة السنين كما يبتعد القطار، ولا يترك إلا صفيرا يتلاشى كما يتلاشى البخار من بعيـــــــــــــــد.
    أنتِ ما أنتِ وأنا سأظل أَحمِلُكِ في قلبي، بذكرى حبّ خـــاص، فقد تتحولِّين الى أشعارٍ بين الأوراق، أوتأملات في ضايات الغروب، لأعيش وذكراكِ في تأملاتٍ كأمواج الشّروق.. عندما يخبِّرني الليل يـــوما ويقول: لم يبقى لك في الحبٍّ أيُّ وجود.. وأتوقف وقلبي في ذلك اليوم البعيـــد وحيــــدا، ليس عمّا بحولي ولكن عمّا بداخلي، حيث هنــاك ينتهي كلّ المسير...

    وأنا اكتب هذه الكلمات لا أدري فعلا الى أين يأخذُني قطار الحياة بين سكك الأقـــــدار وشِعابِها الملتوية...
    "محمد بوعـــــــلام. عصامي"

    ردحذف
  4. محمد .. و يبقى الفراق شيء لابد منه في الحياة
    تلك عادة البشر و لن تتغير !!
    شكراً للحضور تحياتي

    ردحذف
  5. مساء الغاردينيا
    تحتاجين لم يضمد روحك بطهر الحب
    حينها فقط ستكونين بخير"
    ؛؛
    ؛
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    reemaas

    ردحذف
  6. و ربما يزيد التعاسة اكثر !
    سررتُ بحضورك يا انيقة
    طبتِ ..~

    ردحذف