الأربعاء، 10 أغسطس، 2016

أغاني و ورود ..

-




ماذا كُنتَ تَنتظر .. أغاني و ورود ؟!
و قومي قد غرسوا في ظهري الأشواك
و سدوا الطريق بيننا بالصخور 
ما بنيناه سويًا يتلاشى و يذوب .. 
و أنت تقف بعيدًا تخافُ القدوم 
منذ غيابك تكثرُ الذنوب ..
تأتي أحزاني لتجرد الكبرياء المُتبقي 
و تَهدُمُ السور. 
ما تبقى مني تركته في العراء يُرمم الغفران 
يسأل الناس النور. 
و الحقيقة من حوله تصلي على الأحلام بخشوع.. 
و كل الذي تمنيته اصبح وجبه شهيه للقدر. 
مات كل شيء بهدوء .. 
و لم يأتي أحد ليلقي السلام على القبور 
و اختلط العزف بالنوح .. 
أكُنا نَنتظرُ الأغاني و الورود ؟! 




هناك تعليق واحد:

  1. أصعب مافي الحياة إنك لا تستطيع تقرير مصيرك كونه مكبل بالتعقيدات والطقوس الممله الحزينه ..
    لكن من يحب يقدر أن بفعل المستحيل .. لكل أنسان رئة ثالثه
    تحياااتي لك

    ردحذف