الاثنين، 3 يونيو، 2013

~






 أهلاً بي , أهــلاً بسوادي , و أهلاً بكل التعاسات المتساقطة !

أهـــلاً بصوتي القديم , أهــلاً بشعري الطويل , أهـــلاً بالنعاس , أهـلاً بموتي
أهــلاً بنفاذ الصبر , أهـلاً باختناق الانتظار , أهـلاً بالكلام !
أهـلاً بالشعور المتبلد , أهـلاً بالقلب القاسي , أهـلاً برياح الشتاء !
أهـلاً بنومي , أهـلاً بشيطاني , أهـلاً بالضحكات !
أهـلاً بعتمة صباحي , أهلاً بالخيبة , أهـلاً بحظي القليل !
أهـــلاً بسيدي القديم , أهلاً بالأغاني , أهـلاً بالسماء !
أهـلاً بالغيم الميت , و أهــلاً بالخطوة الأخيرة !
و أهــلاً بحضرة الإجابة الكاذبة !



يا حباً لا يموت يا شوقاً يجلدني , يا عاطفة تدفعني و تمنعني !

يا سر دمعي و بسمتي , يا فرحة تربكني يا صوتٌ يؤنسني !
يا سماً يجري في أوردتي لا يحييني و لا يقتلني !
يا أغنية  قديمة لا تعرف كيف تنتهي !
يا صمتي الطويل يا صوتي الجميل يا حلمي و كابوسي !
يا إرادتي يا قوتي و ضعفي و يا أمنياتي الصغيرة و الكبيرة !
بك فقط تزدحم حياتي و من دونك وحدة شديدة فوضى كبيرة !
شياطين بأيدي طويلة و موسيقى عالية جريحة و سماء سوداء مخيفة !
جدران مائلة و طرق لم تعد مستقيمة و أنثى كالغيم مغرورة مريضة !
تبيع ورداً قبل تفتحه , و يطوف عليها الموت كل يوم !
و كل شيء حولها محكم الإغلاق , غريبة الأطوار سيئة الطباع !
تؤمن بالعصر القديم بالبكاء الأخير بالموت القريب !
و كل شيء حولها محكم الإغلاق !!
و قفل على قفل و المفتاح في بطن الغراب !!
و كابوس في كابوس و عيني تموت نوماً و نعاس !
فلا يفيق الحلم و لا يهرب السراب !!
و كنت أسباب الصبر فتغيب الأحزان , ترقص الأفراح ! 
لا يموت الصبح , يشرق النهار و تحيطني ملائكة و جنات ! 
غرق غرق غرق ... و كنت نفَسي الطويل , و نوري الأخير و الرحلة الأخيرة و الحلم الوحيد ! 
سري الخفي و قلبي الغبي و الخطأ المتكرر و الخطيئة المؤبدة ! 
{ جنة } .. و الروح لا تبدو كالبياض و الجنة بعيدة و القلب مغلق و الأرض محترقة ! 
و الورد يذبل و الماء عكر و الطريق يزداد طولاً
و انت اسباب الصبر وحدك أسباب الصبر !  


* و للحديث بقية ! 

هناك 4 تعليقات:

  1. السلام عليكم ..
    أهلاوسهلا بك أنت وفقط!
    نوعا ما تغشّت حروفك ما يبدو أنه يتغشّاكِ من اضطراب وقلق ولا قرار!!
    اسمحى بقراءة الحروف مرة أخرى ستجدين التناقض يطل حتى من صورك وتشبيهاتك؟!
    صاخبة هى ذاكرتك وصاخب حاضرك - كما قلت لى يوما ما على تدوينة لى-
    وهبك الله الفرح والبشريات ورضى عنك وأرضاك

    ردحذف
    الردود
    1. و عليكم السلام سيد أسامة ~
      أهـــلاً بكــــل شيء .. لا اضطراب و لا يوجد قلق و هناك قرار !
      هناك أكبر من تناقض و وحدي من تؤمن بالتناقض المتشابه جداً ..
      و تبقى وحدك من يؤمن ببساطة الحروف و من يؤمن بالسد الصغير و بالسيل الصغير !
      وحدك من يرى أن الذاكرة صاخبة و أن الحاضر صاخبٌ أيضاً !!!
      فامتهن عملاً أخر غير قراتي فهناك حفراً ستبتلعك و هناك أشياء لا يمكنك قرأتها !!
      ستصيبك باضطراب و قلق و لن يكون لك قرار !
      ..
      وهبك الباري ما تتمنى !

      حذف
    2. السلام عليكم والرحمة والبركات..
      رفقا رفقا يا أخيتى ..فطيرك الأبابيل علىّ لا تستحقه كلماتى..
      وما كانت إلا وجهة نظر اتفقت او اختلفت ..فروعة حرفك لا يختلف اثنان عليها!
      وأما فعلك الأمر امتهن ؟أهو اعتذار أنيق أم مداعبة أم علىّ أنا الاعتذار والرحيل؟
      ...
      والله وتالله ما أتمنى لك إلا الفرح والبشريات وان يرضى الله عنك ويرضيكِ والسلام.

      حذف
  2. أنرت المكـان أسامة ~

    ردحذف