الأربعاء، 26 ديسمبر، 2012

اليوم !

-



لابد أن يكون لهذا  اليوم تدوينة 

للعزاء الراقص !


عزائي 


(13-2) - (26 -12)



هناك 20 تعليقًا:

  1. أغني .. ارقص بغجرية .. و اضحك !

    ففصول العطف أنقضت ~

    ردحذف
  2. لا أشتهي الكتابة لا أشتهي ايضاً الحياة

    أريد فقط أن ابكي !

    ردحذف
  3. تمطرُ غيماً تلك السماء .. غيماً !؟

    ردحذف
  4. ممنوعٌ الحنين ممنوعٌ كُل شيء

    حتى الحديث عما قريب سيصبحُ ممنوعاً

    و جرمٌ عظيم !

    ردحذف
  5. و الله لو أشعَلت لك أصابع يَديها شموعاً

    لعنتُ حبي لا تزول !؟


    و ستعود .. ( لانك بعضُ رجل ) !!!

    ردحذف
  6. سأعيش لنفسي فقط !

    غفراني تستحق الكثير ..

    ردحذف
  7. و هذا الشعور يدفعني لكتابة رواية !

    ردحذف
  8. حزينة على تلك الأم التي تظن ولدها (الأمير الملاك )

    على تلك الأنثى التي تظنه رجلاً !

    و الشيطان يوسوس و يوسوس و يوسوس

    و أنا لا أستعيذ !!

    ردحذف
  9. لا جديد .. الدوار مستمر

    أعتقد بأنني سأرحمٌ نفسي قليلاً

    و أقول ( تمت )!

    ردحذف
  10. هكذا انسحبت كل الاشياء

    أو ربما هكذا انسحبتُ أنا إلى الظلام !

    ردحذف
  11. مساء الغاردينيا
    أيكفي أن أقول لكِ ياقطعة من قلبي
    غفران تستحق الحب وتحتاج الحياة
    كوني بخير لأكون "
    ؛؛
    ؛
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    Reemaas

    ردحذف
  12. صباحك سعادة ريماس ~

    يكفي أن تكوني هنا فقط يا أنيقة :")

    كوني بخير أنتِ أيضاً

    طبتِ

    ردحذف
  13. -


    Rozy Ahmed اترك تعليقًا جديدًا على رسالتك "اليوم !":

    ولما لايكون لهذا اليوم عزاء كامل
    وغذاً سعادة وفرحة ورقصات وضحكات كاملة
    انصاف الأشياء مؤلمة ياغفران
    ابتسمى متى امكنكي غنى وأرقصى متى استطعتي
    وامنحى للحزن وللبكاء وللعزاء وقته أيضاً
    أعلم أن الحزن أحياناً يزيد ويفيض
    وربما قد يغرق كل ما حوله وتغرق فيه كل بسمة أمل
    ولكن دعينا نعيش الحياة كما قدر لنا,
    كما كتب لنا وكلاً فى وقته
    حتى لاتفقد الحياة ما تبقى بها من نكهة
    وتصبح بلا مذاق اطلاقاً ..

    غفران أسعد الله أوقاتك وحياتك ووهبك السعادة
    كل عام وأنتى بخير عزيزتى 3>

    روووزى


    ( آسفة أخطأ اصبعي وحذف تعليقك عزيزتي روزي )

    ردحذف
  14. -
    الجميلة روزي ~
    سأخذ الأشياء التي تأتي كانت كاملة أو ناقصة
    لا يهم إن كنتُ أقَبلها أم لا !
    أمـا عن وضع وقت للحزن و للرقص و الفرح
    فهذا الأمر يدعو للضحك و البكاء معاً
    لأن الحزن و الخيبة لا تأتي يا صديقتي
    إلا في عز افراحك !
    أخاف الفرح حتى لا تأتي خيباتي راقصة
    و أضحك في عمق حزني !
    و تلك الحياة صفعتنا أوقظتنا من براءتنا السخيفة أوجعتنا !
    و لا فاكهة سعادة ! و هنا يوجد ملاك لا يشتهي الحياة !

    و بعيد عن كُل شيء
    أسعد الله قلبك و رزقكِ ما تتمني
    و كل عام و انتِ بخير

    طبتِ

    ردحذف
  15. ليلة يشتعلُ فيها الفقد .. يا حزن أرحل أنا سعيدة لأن غداً لن يكون أجمل !؟

    ردحذف