السبت، 10 نوفمبر، 2012

متعبة !





أريدُ غطاءاً سميكاً يخفي انكساري عن أعين الناس

( تتعبني النظرات ! )

هناك 10 تعليقات:

  1. صباح الغاردينيا ياقطعة من قلبي
    الغفران لاتنكسر مهما الوجع أحنى قلبها
    لازال نبضها يستقيم بقوته للحب
    وأنا لازلت هنا أدعو لكِ بفرح كحبات المطر
    وأدعو على نظرات الحزن ألا يغريها قلبك "
    ؛؛
    ؛
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    Reemaas

    ردحذف
  2. يااااااااااه ...ولما الغطاء يا عزيزتي مادام الظلام مسكنك؟؟؟!!!!!

    ردحذف
  3. صباحك نسمات هادئة تداعب روحك نبض ,,

    هى أعين الفضولين قد تدفعنا إلى تلحف
    الغيوم أحياناً فى محاولة منا لحجب الرؤية
    ولوضع حاجز يمنعهم من الإقتراب ولمس أوجاعنا
    وإنكسارنا ..فهى هشة بقدر لايجعلها تتحمل
    لمساتهم..وحتى نظراتهم..!

    دمتى بخير ؛؛

    ♥رووووزى♥

    ردحذف
  4. مساء الورد غفران

    نبرة حزن كسرت قلمك كما هو قلبك المكسور ولكن صدقيني

    قد يكون القدر يخفي ثوب الفرح لك حتى يستر إنكسارك

    حتى عن نفسك فقط كوني واثقة وقوية ...

    تحياتي وإحترامي

    ردحذف
  5. تحياتي سيدتي
    ثقي فاضلتي ان لا شيء في الكون يمكنه هزيمة الانسان وجعله منكسر الخاطر، نعم قد يقهر الانسان ولكنه لا يهزم كما قال همنجواي،اشمخي فوق كل الكون ولا تبالي، فأنت أنت وحدك أقوى من كل القوى المادية والروحية التي وجدت أو ستوجد،
    مع كل التقدير والحب
    يوسف

    ردحذف
  6. الجميلة ريـماس ~
    مساء الياسمين يا نور الأرض ..
    نحن في الحقيقة يا رفيقة لسنا من فولاذ
    نتعب أخيراً حتى بعد مقاومتنا و مكبرتنا
    و شكراً للدعوات و للحضور الأنيق
    لروحكِ طوق فرح
    طبتِ

    ردحذف
  7. السيد : الغير معروف ~
    يتلصصون و يخترقون جدران الظلمة
    حيث أكون مضطربة هناك و خالية من الحياة !!!!

    ردحذف
  8. أهـلاً بالأنيقة روزي ~
    فعـلاً يا رفيقة هي كذلك متعبة
    حد الرجوع ألف خطوة إلى الوراء و الاختباء
    في الظلام و خلف الأشجار العملاقة !
    ..
    دمتِ بسعادة لا تنتهي
    و شكراً لهطولكِ العذبُ هنا
    لروحكِ طوق فرح
    طبتِ

    ردحذف
  9. السيد ريبال ~
    مـــــــسـاء الأنوار ..
    ربما يخفي و ربما لا يخفي :")
    فلم يأتي القدر بثوب فرح بعد و الأمل لم يعد كبيراً كالسابق !
    ..
    شكراً لكرم الحضور و طيبِ الكلمات
    طبت

    ردحذف
  10. السيد : يوسف ~
    يا سيدي الأمر لا يتعلق بالهزيمة أو القهر هو ليس تحدياً
    يبدأ بقرع جرس و ينتهي بتصفيق الجمهور و سقوط أحدهم !
    هي فقط أحزان و وحدة و فقد و اشتياق و ألم
    تأتي واحدة تلو الأخرى إلى أن بات إخفائها صعباً جداً !!!
    ..
    شكراً لكرم الحضور و طيبِ الكلمات
    لروحك فيضٌ من نور
    طبت

    ردحذف