السبت، 25 أغسطس، 2012

~




هَل لي بنصفكَ فقط
اشتقتُ لكَ وطناً ! 

هناك 12 تعليقًا:

  1. صباح الغاردينيا غفران
    أحتاج حقنة مهدئة من صوتك لأقاوم الشوق
    وشال من دفئ كلماتك ألتحفه وأنام
    وسيلاً من القبلات لأتنفس بهدوء
    أحتاج بعضك ليهدئ كلي ...!!"
    ؛؛
    ؛
    متألقة ولاجديد
    غاليتي عذراً منكِ كتبت ذات التعليق على البوست الأقدم أرجو منكِ حذفه بعد أذنك :)"
    ؛؛
    ؛
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    reemaas

    ردحذف
  2. الجميلة غفران ..
    أحب حرفك كيفما كان ..
    قليلًا أو أكثر مما يحتمل ..

    كلمات رائعة ..
    و خير مايقال هو ماقل و دل ..
    حرف باذخ بالجمال

    كوني بخير ياصديقه :)

    ردحذف
  3. رائعة كعادتك صديقتي فحروفك تبعثر جراح قد حسبت بأني فارقتهاوهل من الشوق ماقتل...صباحك حروف دافئة ومحبة دائمة,,
    ****
    لروحكِ طوق فرح
    (Joody)

    ردحذف
  4. رفيقتي ريمــاس ~
    فعـلاً أحتاج لبعضك فقط :")
    جميلة الحضور و الكلمات دائماً و شهادتي مخدوشة فيكِ ..
    أنرتِ المكــان يا زهرة الغاردينيا
    و صباحكِ سعادة
    طبتِ

    ردحذف
  5. السيد : ISLAM ~
    الجميل حضورك هنا
    سعيدة لأنها نالت على إعجابك
    أنرتَ و أكثر
    طبت

    ردحذف
  6. الراقية أسمـاء ~
    و أنـا أحبُ حضوركِ الشفاف الذي يطوقه الجمال دائماً
    و يسعدني أن حرفي الهش قد نـال على إعجابك
    شكراً على طيبِ الكلمات و الحضور
    أغدقت عّلي من السعادة الكثير :")
    و كوني بخير يا رفيقة
    طبتِ

    ردحذف
  7. أهـلاً صديقتي : جوودي ~
    و عذراً لجروحكِ ما قصدتُ يا رفيقتي أدميها
    هَو الحنين هكذا ينبشُ الروح بحثاً عن ذكرى موؤودة !!
    و صباحكِ سعــادة و محبة تفيضُ كالديم ~
    لروحكِ أطواقُ فرح و فيض نور
    طبتِ

    ردحذف
  8. السيد : خــالد ~
    لا أحد يريدُ هذا الحب لأن مصيره معلق
    لا من الاحياء و لا من الأموات !!
    أنرتَ يا أنيق الحضور
    طبت

    ردحذف
  9. هل لى..بطيفك الملائكى ..يجوب الأرض يعطّرها..ولكن لا يأتينى..
    وحتى لو لم تأتِ أنت ولا طيف من أطيافك..
    فإطمأن..
    فلك عندى ما يكفينى ويفيض على باقى مالم تطفه أطيافك من أراضين..
    ولكنه الحنين...إليكَ..


    ياليت قومى يعلمون بما زرع لهم ربى بقلبى من محبتهم ومن حب الخير والفرح لهم

    ردحذف
  10. السيد : اسامة ~
    يكفي ثقب الذاكرة ليفيض نوراً على حياة مظلمة
    دون أطياف أو حتى ملائكـة و لكن يبقى شعور التشرد من وطنك
    يلاحقك حد رضاكَ بنصفه وطن !
    أغدقتَ عّلي من العطـاء و لا تهطلُ أناملي المطر
    و لكن من نواة القلب دعوات أن تغشاكَ السعادة أينما ثُقفت :")
    لروحكَ فيض نور
    طبت

    ردحذف