الثلاثاء، 28 أغسطس، 2012

~




قصيتُ شعري نكاية في انوثتي
 التي لم تأتي بك إلى الآن



هناك 14 تعليقًا:

  1. إياك أن تفعليها ثانيةً وإلا فإنه لن يأتي أبداً .. ههههه ..

    دمت بألف خير .. مع التحية الطيبة ..

    ردحذف
  2. لستي صيادا

    فأن لم يأتي وجده

    فلا داعي للوم نفسك

    ردحذف
  3. السيد صاحب الظل الأبيض ..
    بعض الأمور محسومة سابقاً و لكن لابد من عقابٍ شديد :")
    و شكراً لكرم الحضور و دمتَ بألف خير
    طبت

    ردحذف
  4. السيد : خــالد ~
    نعم لستُ صياداً و لا أريدُ أن اكون
    و لكن بعضُ الأمور لأجلها وضعَ ميثاقٌ غليظ
    فعندما ( تأبى و يأبى ) حينها لابدَ من عقابٍ شديد !!
    أسعدني حضورك يطوقه الجمال و الرقي دائماً
    لروحكَ فيضٌ من نور
    طبت

    ردحذف



  5. لا تفعلي بنفسك أي شي , عندمآ تتلقي صدمات ..
    * لأن لا شيء يستاهل أن تضيعيه من بين يديكِ
    و خصوصآ شعرك :Pp ..
    ستندمين :P


    دمتي بود , متابعتلك

    ردحذف
  6. أهـلاً بالصديقة الجميلة ريم ~
    أتعلمين يا رفيقتي حين تأتي خيباتكِ راقصة في كل يوم
    فأنتِ بحاجة إلى انثى صارمة لمعاقبتها و إبعادها عن يومكِ
    حتى و إن كنتِ ستقتصين من انوثتك حينها :")
    و لا عليكِ مصيره أن يطول بشكل أجمل :d
    أنرتِ المكان و أكثر يا نديه الروح
    و أهلاً بكِ في أي وقت
    لروحكِ طوق فرح
    طبتِ

    ردحذف
  7. ربما فقدت ما يستحق ان يبقي في سبيل من لا يستحق!!
    إذا أرادت عقاب لنفسها فلما لا يكون العقاب ايجابي وليس سلبي لما لا يكون عقاب يزيدها عوضًا عن ان ينتقص منها !!
    ربما لو قصت شعرها في اي وقت أخر ولأي سبب أخر لما أثار ضيقي كما أثرته الآن ..

    ردحذف
  8. لا عزيزتي فعقابك لنفسكِ لن يرجعه اليك ابداً اجعلي تفكيرك فقط بكيف تذهبين اليه او تجعليه يعود ,,صدقيني مهما فعلنا لن نرجع شيئاً لم يكتب له الرجوع احتفظي بشعرك فربما كان هو طريقك لحياة افضل وربما ان المغادر يعود بعد زمن وان لم يعد فهناك الكثير ممن ستحملهم لنا الحياة,كوني واثقة وصباحك ثقة وسعادة ومستقبل اجمل وشعر اروع واياك تقصيه ترى بحب الشعر الطويل ,,
    ****
    لروحكِ سعادة ابدية
    (Joody)

    ردحذف
  9. سلام عليكم بما صبرتم فنعم عقبى الدار..
    وإن لم يكن الفرح أكثر ما عشتم فأسأل الله أن يكون وللأبد..

    انتابتنى حالات من كلماتك..كالعادة..ولكن المرة ازدادت..أنتناقش الأمر..فى معناه ونكايتك..وحقك ومالك وما عليكِ..أنلومه أم نلوم شفرات المقصّ التى ارتضت ان تمشى على خصيلاتك..

    ومع ذلك سآتيك بأبيات قارب حسنها جمال حرفك
    كم اخترعت مكاتيبـا سترسلها وأسعدتني ورودا سوف تهديهــا
    وكم ذهبت لوعد لا وجود لـه وكم حلمت بأثـواب سأشريهــا
    وكم تمنيت لو للرقص تطلبني وحيـرتني ذراعي أين ألقيهـــا
    ارجع إلي فإن الأرض واقفـة كأنمــا فرت من ثوانيهــــا
    إرجـع فبعدك لا عقد أعلقــه ولا لمست عطوري في أوانيهــا
    لمن جمالي لمن شال الحرير لمن ضفـائري منذ أعـوام أربيهــا
    إرجع كما أنت صحوا كنت أم مطرا فمــا حياتي أنا إن لم تكن فيهـا

    لكِ الله وله ولكل الثكالى والمستضعفين..ولك كل ما يستحقه قلبك من خير وفرح..آمين

    ردحذف
  10. الجميلة : ياسمين ~
    قد قلتُ أن بعضُ الأمور لأجلها وضعَ ميثاقٌ غليظ
    فعندما ( تأبى و يأبى ) فحينها لابدَ من عقابٍ شديد !!
    فلا فائدة ترجى من أمور خانت ميثاقها
    سأجددُ حياتي كما شعري أيضاً و لن يكون ذو مواثيق هذه المرة :")
    جميلتي دعي الأمور تتجدد و الحياة تتبدل و عذراً لأنه سبب لكِ الضيق يا نديه الروح
    لروحكِ الملائكية أطواق فرح و قلائد نور
    طبتِ

    ردحذف
  11. صاحبة الاحساس الجميل جوودي ~
    أنا خارجة عن إطار العودة أو الذهاب فالحواجز عظيمة و لا ثقب للنور فيها
    دعيني أجدد حياة بقص خصلات تحمل انفاسه كدتُ أظنه يختنق و يعود إليها
    يا جميلتي صدقيني أنـا من عشاق الشعر الطويل إلا أن الحياة قد تبدلت
    و علينا تبديلُ كل شيء حتى ارواحنا :")
    صباحكِ سعادة تغشى روحكِ كل يوم يا جميلة الحضور
    لروحكِ طوق فرح و قلائد نور
    طبتِ

    ردحذف
  12. السيد : اسامة ~
    و عليكم السلام
    آمين و أسـال المولى أن تغشاكَ رحمته و رضاه ..
    بعضُ الأمور محسومة منذُ نفثِ الروح فينا و لا مجـال للوم و المجادلة فيها
    فبعضها تريدها و تريدك و لكن تأبى الأيام أن تأتي بها
    و بعضها تَرفُضُها و تكيدُ لك و تكون مصيرك !!
    أمـا أبيات نزار فلقد أرجعتني لأبيات كنتُ قد كتبتها سابقاً
    http://e7sas01.blogspot.com/2012/06/blog-post_18.html
    ( فكُل جزءٍ مني يستغيثكَ قرباً و كُل حياةٍ بعدكَ ما كنتُ ابغيها
    فأنتَ مني و أنا منكَ حتى و أن كان الفراقُ يهدمُ سعادةً كنا نبنيها )
    شكراً ارجعتني لسطوري القديمة :")
    و أسال الله أن تفيضُ السماءُ عليكَ فرحاً
    فتمحي كل حزن أجتاح روحك ~
    قلائد النور لحضورك
    طبت

    ردحذف
  13. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف
  14. أهلاً بالسيد : اسامة ~
    و لا تزالُ ( ليت ) تعبثُ بنا و لا مجال لتحقيق الأمنيات !
    أنرتَ و اكثر ..
    طبت

    ردحذف