الخميس، 12 أبريل، 2012

رَسائل مُبعثرة




إلى ذلك المكان الهادئ الذي لن يجمعنـا ثانية
عندما يقتـله الحنين .. أحتويه
كما احتويتنا في تلك الليلةِ الوردية

و أخبر تلك الياسميـنة .. أن تعطر
اجواء حزنة بفرح سرمديٍ و تُبقِي الذكريات الجميلة

و لا تنسى أن توقظ ذلك العندليب
ليبعد وساوس الشيطان عن قلبه و يؤانسه
بتلك الأنغام الفريدة

و اطلب من ذلك النسيم .. أن يعبث بخصلات شعره
و ينعش روحـه .. و ينثر عنه غبار أيامٍ حزينة

و اسأل الندى بأن يغسل شُحُوب وجهه
و يظهر ملامحــة الملائكية

و دع انوار تلك الشمس أن تغزو
ظلام ذاكرته و تبددَ أوجاعه الكسيرة

و تأكـد من أن النهر .. لا يزال
يرسمه بصورة بهية !

يا ذلك المكان .. أرسل فراشات الحب
لبيت تلك الأنثى الذكيـة

وخذها إليـه لتمحي من قلبه
بقايا أنثى سوداوية !




هناك 4 تعليقات:

  1. مساء الغاردينيا
    هي رسائل من قلب أنثى لازال عطر الحب عالق بين نبضها وأنفاسها هي أنثى لازالت تحتفظ بـ الكلمات والمكان والهمسات والزمان ولازالت تتمنى إعادة تلك اللوحة الفنية والعودة لذلك المكان الذي أحتضن نبض عاشقان رسائلها كانت أنفاس تنازع لتبقى "
    ؛؛
    ؛
    قلت لكِ كثيراً أنتِ فاتنة الحرف
    حتى عجزت حروفي كلما حضرتُ إلا هنا
    دمتِ بذات الفتنة
    ؛؛
    ؛
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    reemaas

    ردحذف
  2. ما للأماني حيز من ضيق في ذلك المكان
    أصبحت مكبـلة بتعوايذ سرية لا تفر و لا تموت !
    عزيزتي ريماس : صدقيني ما أنا سوى نقطه في بحرك يا سيدة البوح الأنيق
    فانتِ من تغرقين المكان جمال و بهاء لا ينقضي
    لروحك قلائد السعادة !
    ..
    دمتِ بأحسن حال

    ردحذف
  3. و لا تنسى أن توقظ ذلك العندليب
    ليبعد وساوس الشيطان عن قلبه و يؤانسه
    بتلك الأنغام الفريدة

    يا جمال التعبير ما شاء الله
    كلمات راقيه من قلم كله احساس
    سعيده جدا بتواجدي هنا
    رح اكون متابعه دوم ان شاء الله
    تقبلي مروري

    اختج سينورا

    ردحذف
  4. Senora : أهلاً بكِ عزيزتي
    تغدقين علي من كرمك يا نقية الحضور
    شكراً لكلماتكِ زادت المكان بهجة :)
    و أسعدٌ بمتابعتكِ أيضاً يا طهر
    لروحك طوقٌ من نور !

    ردحذف