الجمعة، 15 أبريل، 2011

احتضار

الألم و الوحدة و صراع النفس ايقظت داخلي ذاكرة منهكه ، رباهـ إنني أحتضر !

هناك تعليقان (2):

  1. http://waittingforlove.blogspot.com/2012/07/blog-post_19.html

    http://waittingforlove.blogspot.com/2012/07/blog-post_8573.html


    ومن لى بعد احتضارك؟وموتك؟
    لى ولك الله..يا اختاه
    لا أريد اى ذرة حزن لك اليوم ولكن لم تقرأى باقى امرأة من الجنة فتعليقك حياتى

    ردحذف
  2. لي عودة لقراءتها أنرتَ المكان و أكثر ~

    ردحذف